25 شباط فبراير 2016 / 16:12 / بعد عامين

تلفزيون- حيوانات حديقة تعز تنفق جوعا مع استمرار الصراع اليمني

الموضوع 4155

المدة 3.28 دقيقة

تعز في اليمن

تصوير 24 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

القتال والقصف والحصار الذي يفرضه المقاتلون الحوثيون وأنصارهم من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح على مدينة تعز اليمنية لمنع وصول إمدادات الغذاء والماء لسكانها لم يتسبب في مقتل مئات الأشخاص فقط لكنه أضر أيضا بالحيوانات الموجودة في حديقة الحيوان بالمدينة.

فسكان الحديقة من الطيور والحيوانات تنفق ببطء من الجوع والإصابات التي تلحق بها أمام عيون حراسها الذين لا حول لهم ولا قوة.

ويقطن حديقة الحيوان في تعز نحو 280 حيوانا بينها 20 أسدا و26 نمرا عربيا بالإضافة إلى غزلان عربية وقرود وسنور إضافة للطيور التي بينها نسور.

ونفق 11 أسدا وستة نمور. ويبدو التوتر والقلق على الحيوانات التي لا تزال على قيد الحياة وإمارات الكآبة بادية عليها في أقفاصها.

وقال شوقي الحاج القائم بأعمال مدير حديقة الحيوان في تعز ”والله الفترة الحالية كنا نعاني نقص في التغذية. نطالب الجهات الحكومية. نطالب المنظمات. نطالب فاعلين الخير بالنظر إلى حالة الحيوانات .. الدعم مادياً ولا (أو) عينياً.“

وقال سمير محمد غانم حمود مروض نمور الحديقة إنها لا تأكل ما يكفيها.

أضاف حمود ”بالنسبة للأكل نأكل النمور لكن طريقة (كمية) اللحوم غير كافية. نحتاج للدعم. الدعم ضروري للحيوانات لكي..لكي تنمو بصحة وعافية.“

وقال غازي احمد علي مدير عام صندوق النظافة بتعز ”إحنا نقوم بتغذية الحيوانات حسب الإمكانيات المتاحة. الآن طبعاً ندعو المنظمات الدولية وأيضاً أصحاب الخير إنهم يتعاونوا مع حديقة الحيوان.“

ونشر مسؤولو الحديقة الشهر الجاري صورا على وسائل التواصل الاجتماعي للحيوانات البائسة مع لافتات مكتوب عليها ”انقذوا حديقة حيوان تعز..الحيوانات تموت جوعا“.

ووجدت المناشدة قلوبا متعاطفة في مناطق بعيدة من العالم حيث أطلق مصرفي محب للحيوانات في مالمو بالسويد يدعى تشانتال يونكرجو حملة على الانترنت لجمع تبرعات لتوفير غذاء ودواء للحيوانات المغلوب على أمرها في حديقة حيوان تعز.

وجمعت الحملة مبلغ 33 ألف دولار في أقل من أسبوعين ووضعت رهن استخدام طاقم حديقة الحيوان لدفع تكاليف جراحة لعلاج أحد الأسود وإطعام النمور وعدد من الحمير.

ويقول سكان تعز إن المقاتلين الحوثيين يمنعون دخول المساعدات إلى تعز ويقصفون أهدافا مدنية.

ويقول الحوثيون إنهم يقاتلون جماعات متشددة في تعز وفي أنحاء البلاد وينفون منع دخول الإمدادات الأساسية للمدينة.

وبدأ تحالف تقوده السعودية لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي حملة عسكرية في اليمن منذ نحو عام. ويقول مسعفون في تعز إن نحو 1600 شخص قتلوا في المدينة منذ بداية الحرب.

وتقول الأمم المتحدة إن ستة آلاف شخص على الأقل لاقوا حتفهم نصفهم تقريبا من المدنيين منذ تفجر القتال في اليمن.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below