مقدمة 2-تركيا تقول وقف إطلاق النار بسوريا لن يكون ملزما إذا هدد أمنها

Thu Feb 25, 2016 4:36pm GMT
 

(لإضافة عملية في جنوب شرق تركيا)

من حميرة باموق ودارين باتلر

اسطنبول 25 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الخميس إن وقف إطلاق النار في سوريا لن يكون ملزما لبلاده إذا هدد أمنها مضيفا أن أنقرة ستتخذ "الإجراءات اللازمة" مع وحدات حماية الشعب الكردية السورية وتنظيم الدولة الإسلامية إن تطلب الأمر.

وقد تتعقد عملية وقف إطلاق النار التي طرحتها روسيا والولايات المتحدة بسبب انعدام ثقة تركيا في وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي حققت مكاسب بشمال سوريا قرب الحدود التركية. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب جماعة إرهابية وتخشى أن تثير قلاقل بين سكانها الأكراد.

وقال داود أوغلو في تعليقات بثتها قناة سي.إن.إن ترك على الهواء مباشرة "وقف إطلاق النار ليس ملزما لنا حين يكون هناك موقف يهدد أمن تركيا. سنتخذ الإجراءات اللازمة مع كل من وحدات حماية الشعب وداعش (الدولة الإسلامية) عندما نرى أن الأمر يتطلب هذا."

وتابع "أنقرة هي المكان الوحيد الذي يقرر التحركات المتعلقة بأمن تركيا." وقال إن وقف إطلاق النار يجب ألا يمهد الطريق لهجمات جديدة.

وأشارت المعارضة السورية لاستعدادها لوقف إطلاق النار لأسبوعين قائلة إن هذا سيتيح فرصة لاختبار جدية التزام الحكومة السورية بوقف القتال.

وقالت وحدات حماية الشعب لرويترز أمس الأربعاء إنها ستلتزم بخطة وقف القتال لكنها تحتفظ لنفسها بحق الرد إن هوجمت. وقصفت تركيا مواقع لوحدات حماية الشعب في سوريا في الأسابيع الأخيرة قائلة إن هذا رد على قصف عبر الحدود.

  يتبع