25 شباط فبراير 2016 / 10:26 / منذ عام واحد

تلفزيون-حكومة اليمن تتهم حزب الله اللبناني بالقتال إلى جانب الحوثيين

الموضوع 3302

المدة 1.11 دقيقة

مكان لم يتحدد بالاسم في اليمن

تصوير أرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر لقطات من وزارة الدفاع السعودية

القيود لا يوجد

القصة

اتهمت الحكومة اليمنية المدعومة من دول خليجية في بيان نقلته وسائل إعلام رسمية أمس الأربعاء (24 فبراير شباط) جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية بتدريب الحوثيين والقتال إلى جانبهم والتخطيط لهجمات في السعودية.

ولطالما وجهت الحكومة اليمنية وشركاؤها الخليجيون اتهامات لإيران الداعمة لحزب الله بمساندة الحوثيين وبالسعي لتحويل الحركة اليمنية إلى نسخة من الجماعة اللبنانية لاستخدامها كوكيل ضد السعودية.

وقالت الحكومة اليمنية إن أحدث تأكيد يستند إلى "العديد من الوثائق والأدلة المادية" التي لن يستطيع حزب الله نفيها.

وتنفي إيران وحزب الله الاتهامات بتقديم مساعدات عسكرية للحوثيين.

ويظهر تسجيل فيديو قدمه مسؤولون سعوديون لرويترز ومؤسسات إعلامية أخرى عضوا مزعوما في حزب الله كنيته أبو صالح اللبناني يجلس في خيمة ويبحث التكتيكات مع مقاتلين حوثيين في الصيف الماضي.

وأغلب التسجيل صامت لكن في أحد المقاطع القليلة غير الصامتة ظهر وهو يقول "عندي عملية خاصة بقلب الرياض."

ورد على سؤال من أحد الحاضرين عما إذا كانت عملية انتحارية قائلا "ممكن عمليات استشهادية. احنا عمليات استشهادية (ما نقوم به عمليات من هذا النوع)."

ولم يتسن لرويترز على الفور التحقق من صحة الفيديو أو هوية المتحدث المدعو أبو صالح الذي تحدث بالعربية بلهجة لبنانية.

وتقود السعودية تحالفا عربيا ضد الحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا إلى السلطة.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below