شركاء حقل لوثيان الإسرائيلي يرفعون توقعاتهم للإنتاج السنوي

Thu Feb 25, 2016 12:07pm GMT
 

القدس 25 فبراير شباط (رويترز) - رفعت المجموعة المسؤولة عن تطوير حقل لوثيان الإسرائيلي للغاز الطبيعي اليوم الخميس توقعاتها لإنتاج الحقل السنوي وقالت إن الشركاء يتوقعون بدء تشغيل المشروع في موعد أقصاه نهاية 2019.

وعرضت المجموعة التي تقودها نوبل إنرجي ومقرها ولاية تكساس وديليك جروب الإسرائيلية خطة تنمية جديدة تهدف لإنتاج 21 مليار متر مكعب من الغاز سنويا مقابل 16 مليار متر مكعب في الخطة الأولى.

كما خفضت المجموعة أيضا التكلفة التقديرية للمشروع إلى ما بين خمسة وستة مليارات دولار مقابل ستة إلى سبعة مليارات دولار في التقديرات السابقة.

واكتشف حقل لوثيان عام 2010 شرق البحر المتوسط وبه احتياطيات تقدر بنحو 622 مليار متر مكعب مما يجعله واحدا من أكبر اكتشافات الغاز في العالم في السنوات العشر الأخيرة. لكن تطويره تعطل بسبب الضبابية التنظيمية في إسرائيل.

ووافقت الحكومة في الآونة الأخيرة على اتفاقية إطارية مع نوبل وديليك لتسريع وتيرة تطوير الحقل غير أنه ما زالت هناك حاجة للحصول على موافقة نهائية من المحكمة العليا لأن بعض المعارضين طعنوا في قانونية الاتفاق.

تشمل خطة التطوير التي عرضت اليوم الخميس حفر ثمانية آبار سيتم ربطهم عبر خط أنابيب يمر تحت سطح البحر بمنصة بحرية لإنتاج 21 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

وستوجه إحدى نقاط الخروج إلى إسرائيل بطاقة 12 مليار متر مكعب سنويا وستضخ هذه النقطة أيضا إمدادات إلى الأسواق المجاورة في أراضي السلطة الفلسطينية والأردن ومصر في حين ستكون هناك نقطة خروج ثانية للتصدير فقط بطاقة 12 مليار متر مكعب.

وقال يوسي أبو الرئيس التنفيذي لشركة ديليك دريلينج وأفنر أويل التابعتين لديليك جروب لرويترز "نتحرك بأسرع ما يمكننا لتوصيل الغاز إلى السوق في موعد أقصاه نهاية 2019." (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)