مسؤول: مجموعة العشرين قد تعلن استعدادها لإجراءات إذا ساءت التوقعات

Thu Feb 25, 2016 11:49am GMT
 

شنغهاي 25 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول فى الوفد الأوروبي المشارك فى اجتماعات قمة العشرين التى تعقد نهاية الأسبوع فى شنغهاي أن من المرجح أن يعلن المسؤولين الماليين فى بيان مشترك استعدادهم لاتخاذ إجراءات إذا ساءت الأوضاع الاقتصادية أكثر.

ويلتقى وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية للدول العشرين يومي الجمعة والسبت فى شنغهاي تحت الرئاسة الصينية للمجموعة لمناقشة ضعف التوقعات الاقتصادية العالمية.

وقال المسؤول المشارك فى عملية التحضير للاجتماع رافضا الكشف عن اسمه "أعتقد أنهم سيتفقون على أن المخاطر مرتفعة بشكل كبير وأنهم يقفون على أهبة الاستعداد للتحرك إن لزم الأمر وساء الموقف على نحو ملحوظ."

وأضاف "سيكون هناك تركيز على التوقعات والسياسات الملائمة لها فى ضوء الإقرار بأهمية التنسيق" مشيرا إلى أن ضعف التوقعات يرفع من أهمية تنسيق السياسات.

وتابع المسؤول "هناك اتفاق عام على أنه إذا ساء الموقف كثيرا فنحن فى حاجة للنقاش بخصوص ما يجب أن نفعله بشكل جماعي أو بطريقة منسقة لكننا لن نفعل هذا اليوم."

وقدر صندوق النقد الدولي فى يناير كانون الثاني أن النمو العالمي وصل إلى 3.1 بالمئة فى 2015 منخفضا 0.3 نقطة عن 2014 و0.2 نقطة عن توقعات الصندوق في يوليو تموز الماضي.

وتوقع الصندوق انتعاش النمو إلي 3.4 بالمئة فى 2016 ثم 3.6 بالمئة في 2017 ولكن كلا الرقمين أقل بمقدار 0.2 نقطة عما كان متوقعا في أكتوبر تشرين الأول مشيرا إلى التباطؤ وإعادة التوازن بالاقتصاد الصيني وانخفاض أسعار السلع الأولية والضغوط التي تتعرض لها بعض اقتصادات الأسواق الناشئة الكبيرة. (تحرير أحمد إلهامي)