الهند تحجم عن رفع أسعار تذاكر السكك الحديدية قبيل انتخابات محلية

Thu Feb 25, 2016 1:33pm GMT
 

نيودلهي 25 فبراير شباط (رويترز) - ستضخ الهند 17.6 مليار دولار في شبكة السكك الحديدية المتداعية التي تتكبد خسائر في السنة المالية المقبلة بزيادة 20 في المئة عن السنة الحالية لكن الحكومة أحجمت عن اتخاذ خطوة لا تحظى بشعبية وهي رفع أسعار التذاكر قبيل انتخابات مهمة على مستوى الولايات.

وانقضى عام واحد من خطة استثمارات خمسية بقيمة 137 مليار دولار يراهن رئيس الوزراء ناريندرا مودي على قدرتها على إصلاح النظام وتعزيز النمو الاقتصادي لرابع أكبر شبكة سكك حديدية في العالم التي تعاني من الترهل والبطء بعد أعوام من قلة الاستثمارات.

وقال وزير السكك الحديدية الهندي سوريش برابهو أثناء عرض ميزانية السكك الحديدية للسنة المالية 2016-2017 إن الشبكة تحتاج المزيد من الإيرادات لتعويض ارتفاع فاتورة الأجور التي تبلغ 4.7 مليار دولار وتباطؤ نمو ايرادات الركاب وشحن البضائع وأيضا لتمويل زيادة الميزانية بنسبة 21 في المئة لتصل إلى 1.21 تريليون روبية.

وقال ان.أر بانومورتي الخبير الاقتصادي في المعهد الوطني للتمويل العام والسياسة في نيودلهي "ستفرض ميزانية السكك الحديدية المزيد من الضغوط على الميزانية العامة. كان لابد أن يلجأوا لزيادة طفيفة في أسعار التذاكر."

من المتوقع أن تركز حكومة مودي أيضا على إجراءات إنفاق أكثر شعبية في الميزانية الاتحادية التي ستعلنها يوم الاثنين المقبل إذ يتطلع مودي لحشد الدعم قبيل الانتخابات التي ستجرى في أربع ولايات العام الحالي.

(الدولار = 68.7100 روبية هندية) (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)