إسرائيل: السوداني الذي طعن جنديا متعاطف مع الدولة الإسلامية

Thu Feb 25, 2016 2:21pm GMT
 

القدس 25 فبراير شباط (رويترز) - قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) اليوم الخميس إن المهاجر السوداني الذي أصاب جنديا في إسرائيل طعنا قبل نحو أسبوعين كان دافعه فكر تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان هذا أول هجوم ينفذه مهاجر أفريقي خلال الشهور الخمسة التي كثف فيها فلسطينيون الهجمات على إسرائيليين في الشوارع وشملت عمليات طعن وإطلاق للرصاص ودهس بالسيارات. وقتل المهاجم السوداني كامل حسن بالرصاص بعد أن أصاب الجندي في بلدة عسقلان في السابع من فبراير شباط.

وساعدت عدة عوامل في تأجيج العنف منها النزاع حول مجمع المسجد الأقصى وفشل عدة جولات من محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي في بيان إن حسن كان متعصبا وإن المحققين عثروا على "صور لموالين للدولة الإسلامية التقطت في أنحاء مختلفة من العالم" على هاتفه المحمول.

وأضاف البيان "يبدو أن الهجوم كان بإلهام" من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأدت هجمات الفلسطينيين إلى مقتل 28 إسرئيليا ومواطن أمريكي منذ أكتوبر تشرين الأول. وقتلت قوات الأمن الإسرائيلية 168 فلسطينيا على الأقل بينهم 111 تقول إسرائيل إنهم مهاجمون بينما قتل معظم الباقين خلال احتجاجات عنيفة مناهضة لإسرائيل.

واعتقل جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي العام الماضي عدة أشخاص من عرب إسرائيل قال إنهم كانوا يحاولون تشكيل خلية مسلحة بأوامر من اثنين من عرب إسرائيل يقاتلان في صفوف الدولة الإسلامية في العراق.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)