مقدمة 1-أمريكا تختبر صاروخا باليستيا عابرا للقارات

Fri Feb 26, 2016 10:12am GMT
 

(لإضافة سقوط الصاروخ في جنوب المحيط الهادي وتفاصيل)

من ديفيد ألكسندر

قاعدة فاندنبرج الجوية (كاليفورنيا) 26 فبراير شباط (رويترز) - أ جرى الجيش الأمريكي الليلة الماضية اختبارا لثاني صاروخ باليستي عابر للقارات في أسبوع لاستعراض قدرات أسلحته النووية في وقت يشهد تصاعد التوترات الاستراتيجية مع دول مثل روسيا وكوريا الشمالية.

وانطلق الصاروخ (ماينيوتمان 3) من منصة إطلاق في قاعدة فاندنبرج الجوية في كاليفورنيا في ساعة متأخرة الليلة الماضية واخترق السماء بسرعة وصلت إلى 24 ألف كيلومتر في الساعة قبل أن يسقط بعد نصف الساعة في منطقة مستهدفة على بعد 6500 كيلومتر بالقرب من أرخبيل كواجالين في جزر مارشال بجنوب المحيط الهادي.

وقال روبرت وورك نائب وزير الدفاع الأمريكي إن الاختبارات التي أجرتها الولايات المتحدة والتي بلغ عددها 15 مرة على الأقل منذ يناير كانون الثاني 2011 تبعث برسالة إلى المنافسين الاستراتيجيين مثل روسيا والصين وكوريا الشمالية مفادها أن الولايات المتحدة لديها ترسانة نووية فعالة.

وقال وورك للصحفيين قبل الإطلاق "هذا تحديدا السبب الذي يدفعنا لذلك."

وأضاف "نحن والروس والصينيون نجري بشكل دوري اختبارات لنثبت أن الصواريخ العاملة التي لدينا يعتد بها. وتلك إشارة مفادها... أننا مستعدون لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن بلادنا إذا لزم الأمر."

واكتسب إظهار فعالية القوة النووية أهمية إضافية في الآونة الأخيرة نظرا لأن الترسانة الأمريكية تقترب من نهاية عمرها الافتراضي ولأن سلسلة فضائح في القوة النووية قبل عامين أثارت أسئلة عن مدى استعدادها.

وأنفقت وزارة الدفاع ملايين الدولارات على تحسين أوضاع القوات المسؤولة عن تشغيل وصيانة الأنظمة النووية. كما تركز الإدارة على تحديث الأسلحة.   يتبع