مبعوث للأمم المتحدة يعبر عن قلقه من معاهدة بين روسيا وكوريا الشمالية

Fri Feb 26, 2016 10:28am GMT
 

جنيف 26 فبراير شباط (رويترز) - طلب محقق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المختص بكوريا الشمالية من روسيا اليوم الجمعة ألا تلتزم بمعاهدة جديدة لتسليم المطلوبين أبرمتها مع بيونجيانج معبرا عن مخاوفه من أن طالبي اللجوء من الدولة الشيوعية المنعزلة قد يجبرون على العودة لموطنهم في انتهاك للقانون الدولي.

وقال مرزوقي داروسمان مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية إنه يوجد في روسيا ما يقدر بنحو عشرة آلاف عامل منتظم من كوريا الشمالية ويبقى بعضهم بعد انتهاء عقودهم طلبا للجوء.

وقال في بيان في جنيف "بالنظر إلى أن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية اعتادت إرسال عمال إلى روسيا وعادة ما يعملون في ظروف تشبه السخرة فإن هناك مخاوف من أن هذه المعاهدة قد تستغل للقبض على العمال الذين يسعون للجوء وترحيلهم." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)