مقدمة 2-صحفي فلسطيني مضرب عن الطعام معتقل في إسرائيل ينهي إضرابه

Fri Feb 26, 2016 3:57pm GMT
 

(لإضافة تعليق إسرائيل)

رام الله (الضفة الغربية) 26 فبراير شباط (رويترز) - قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الجمعة إنه تم التوصل لاتفاق ينهي إضراب الصحفي الفلسطيني المعتقل في إسرائيل محمد القيق عن الطعام والمستمر منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وأكدت أسرة القيق ومحاموه أنه وافق على أن ينهي إضرابه عن الطعام. وتتهم إسرائيل القيق بالانتماء إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتحتجزه إداريا دون توجيه اتهام رسمي له.

واحتجزت القوات الإسرائيلية القيق في نوفمبر تشرين الثاني وكان يعالج في مستشفى بشمال إسرائيل حين أنهى إضرابا عن الطعام استمر 94 يوما.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان مقتضب أن "اتفاقا تم بشأن قضية الأسير القيق المضرب عن الطعام منذ 94 يوما ضد اعتقاله الإداري."

وأوضح النادي في بيانه أن "الاتفاق يفضي عمليا إلى إنهاء معركته التي خاضها ضد اعتقاله الإداري."

ولم تؤكد السلطات الإسرائيلية بعد تفاصيل الاتفاق لكن أسرة القيق ومحاموه قالوا إنه سيبقى في المستشفى حتى يتعافى وسيطلق سراحه عند انتهاء مدة الاحتجاز في 21 مايو أيار وإن الاحتجاز لن يجدد.

لكن الجيش الإسرائيلي قال إن القيق بعد إنهاء إضرابه سيبقى رهن الاحتجاز حتى 21 مايو أيار عندما يتم مراجعة موقفه "لتحديد ما إذا كانت هناك معلومات جديدة أو ملابسات أمنية تتطلب تمديد احتجازه."

والقيق محتجز بموجب ما يعرف "بالاحتجاز الإداري" وهي ممارسة ترجع أصولها إلى الانتداب البريطاني في فلسطين وتسمح باحتجاز المعتقل لما يصل إلى 60 يوما دون أن توجه له أي اتهامات أو يطلع على الأدلة المقدمة ضده ويمكن تجديد الاحتجاز بأمر من المحكمة.   يتبع