مقدمة 1-النصرة تدعو لتكثيف الهجمات في سوريا مع اقتراب بدء تنفيذ الهدنة

Fri Feb 26, 2016 5:02pm GMT
 

(لإضافة دعوة جبهة النصرة لتكثيف الهجمات)

من توم بيري وليديا كيلي

بيروت/موسكو 26 فبراير شباط (رويترز) - دعت جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا إلى تكثيف الهجمات ضد الحكومة وحلفائها مما يزيد من المخاطر التي تهدد اتفاقا لوقف القتال من المقرر أن يبدأ سريانه يوم السبت.

واتفقت الحكومة السورية وفصائل معارضة على الانضمام لخطة أمريكية-روسية لوقف الأعمال القتالية اعتبارا من غد السبت لكن القتال استعر على جبهات عدة مع سعي المقاتلين لتحقيق مكاسب قبل ساعات من بدء سريان الاتفاق.

ومن المقرر أن يسري الاتفاق اعتبارا من منتصف ليلة السبت (الجمعة 2200 بتوقيت جرينتش).

وبموجب الاتفاق الذي لم توقع عليه أطراف الصراع السوري بأنفسها حتى الآن رغم أنه لا يرقى لمرتبة وقف إطلاق النار يتوقع من الحكومة وخصومها وقف المعارك للسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمدنيين واستئناف مباحثات السلام.

ولا يشمل اتفاق الهدنة فصائل متشددة كتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة وتقول الحكومة السورية وكذلك حليفتها روسيا إنها لن توقف القتال ضد هذه الفصائل. وينظر الغرب لفصائل معارضة أخرى بوصفها جماعات معتدلة ويقول إنه يخشى استغلال هذا الموقف من جانب السوريين والروس لتبرير الهجمات على هذه الفصائل.

وقال أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة في رسالة صوتية أذاعتها قناة أورينت التلفزيونية "شدوا عزماتكم وقووا ضرباتكم ولا تخفيكم حشودهم وطائراتهم."

وعلى عكس تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق محددة في وسط وشرق سوريا فإن مقاتلي جبهة النصرة متفرقون في مناطق تقع تحت سيطرة المعارضة في الغرب ومن شأن أي تصعيد أن يزيد من مخاطر انهيار الهدنة.   يتبع