الدين العام لاسبانيا ينهي 2015 عند 99 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي

Fri Feb 26, 2016 5:08pm GMT
 

مدريد 26 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة الاقتصاد اليوم الجمعة إن دين اسبانيا العام بلغ 99 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في نهاية 2015 وهو مستوى يتماشى تقريبا مع التوقعات وبإنخفاض طفيف عن العام السابق بعد أن كان سجل قفزة أثناء ركود حاد.

وأظهرت بيانات من البنك المركزي الاسباني أن الدين العام إرتفع إلى 1.070 تريليون يورو (1.17 تريليون دولار) بحلول ديسمبر كانون الاول.

وقال لويس دي جيندوس وزير الاقتصاد بالانابة الاسبوع الماضي إن الحكومة الاسبانية أرسلت توقعات إلى المفوضية الاوروبية في أكتوبر تشرين الاول قدرت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الاجمالي عند 99.7 بالمئة. وفي 2014 كانت النسبة 99.3 بالمئة.

وقالت الوزارة اليوم الجمعة "توقعات وزارة الاقتصاد للدين العام هي 99 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في 2015 ."

وتأتي تعليقات الوزارة في أعقاب تقرير اليوم الجمعة من المفوضية الاوروبية حث دول الاتحاد الاوروبي على إتخاذ المزيد من الخطوات لتقليل الاختلالات الاقتصادية بما في ذلك خفض الدين العام ومستويات دين القطاع الخاص.

ولدى إيطاليا وبلجيكا وفرنسا أيضا نسب مرتفعة بشكل لافت للدين العام إلى الناتج المحلي الاجمالي تزيد عن 100 بالمئة أو تقل عنها قليلا.

وقالت المفوضية في تقريرها إنها تتوقع أن يصل الدين العام لاسبانيا إلى مستوى 101.2 بالمئة من الناتج المحلي الااجمالي في 2016 قبل أن يبدأ بالتراجع.

والمستويات التي تستهدفها الحكومة الاسبانية لنسبة الدين إلى الناتج المحلي الاجمالي هي 98.5 بالمئة للعام الحالي و96.5 بالمئة لعام 2017 و93.2 بالمئة لعام 2018 على أساس أن يستمر التعافي الاقتصادي.

وبعد إنتخابات لم تسفر عن نتيجة حاسمة في ديسمبر كانون الاول الماضي لم تتشكل حتى الان حكومة جديدة في اسبانيا.

(الدولار= 0.9148 يورو)

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)