الرئاسة التركية: الأمريكيون باتوا أكثر حذرا حيال الأكراد بسوريا

Fri Feb 26, 2016 5:46pm GMT
 

أنقرة 26 فبراير شباط (رويترز) - قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركي اليوم الجمعة إن واشنطن باتت أكثر حذرا في صلاتها بمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية مشيرا إلى أن أنقرة لاحظت بعض التغييرات في موقف واشنطن من هذه العلاقة.

وقال كالين للصحفيين في أنقرة "لاحظت بعض التغير في الموقف الأمريكي. اعتقد أنهم باتوا أكثر حذرا."

وأضاف "لقد عبروا عن قلقهم من تحركات وحدات حماية الشعب وصلاتهم بالروس ونظام الأسد."

وأدى دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا إلى توتر العلاقات مع تركيا

وتعتبر تركيا الوحدات الكردية بسوريا جماعة إرهابية وامتداد لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا مسلحا منذ ثلاثة عقود ضد أنقرة في جنوب شرق البلاد.

واستغلت الوحدات الكردية المكاسب الميدانية التي حققتها القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد في الآونة الأخيرة مدعومة بغطاء جوي روسي وتمكنت من احتلال مناطق إضافية على مقربة من الحدود مع تركيا.

وتدعم واشنطن الوحدات الكردية في قتالها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لكنها طلبت منها وقف السعي للسيطرة على مناطق أخرى. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)