وزير مالية بريطانيا يحذر من تخفيضات أكثر حدة في الانفاق بعد نمو مخيب للآمال

Fri Feb 26, 2016 7:39pm GMT
 

لندن 26 فبراير شباط (رويترز) - حذر وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن من أنه قد يخفض الانفاق العام بشكل أكثر حدة مما خطط له في السابق بعد أن فشل النمو الاقتصادي للبلاد في الوصول إلى المستويات المتوقعة في خططه للقضاء على عجز الميزانية.

وقال أوزبورن -الذي من المنتظر ان يقدم بيان الميزانية السنوي في 16 مارس أذار- إن الارقام الرسمية للنمو التي اعلنت يوم الخميس تظهر أن اقتصاد بريطانيا أصغر حجما مما كان يرجوه.

وقال أيضا في مقابلة مع تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) اذيعت اليوم الجمعة إن "غيوما عاصفة" تجمعت فوق الاقتصاد العالمي وقد تلحق مزيدا من الضرر ببريطانيا.

وتتعارض تعليقات أوزبورن مع نداء وجهه صندوق النقد الدولي إلى وزراء المالية الذين يشاركون في إجتماع دول مجموعة العشرين في مدينة شنغهاي الصينية هذا الاسبوع. وحث الصندوق الدول على دعم الطلب العالمي من خلال أدوات المالية العامة.

وفي المقابلة التي اجريت معه في شنغهاي قال أوزبورن "قد نحتاج إلى اجراء المزيد من التخفيضات في الانفاق لأن هذا البلد لا يمكنه أن يتحمل إلا قدر استطاعته ونحن سنعالج ذلك في الميزانية."

"أعتقد أن الجميع يقبلون أن الامور أصبحت أكثر صعوبة منذ بداية العام مع ورود المزيد من المعلومات... يجب أن نضمن أن تعيش بريطانيا على قدر طاقتها."

ووفقا لبيانات رسمية سجل الاقتصاد البريطاني نموا بلغ 1.9 بالمئة في 2015 وهي وتيرة أضعف من تلك التي توقعها مكتب مسؤولية الميزانية الذي يدعم خطط أوزبورن للميزانية والبالغة 2.4 بالمئة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)