يمني متهم في هجمات سبتمبر يقول إنه يتعرض لمضايقات في السجن

Fri Feb 26, 2016 9:04pm GMT
 

فورت ميد (ماريلاند) 26 فبراير شباط (رويترز) - طلب محامون يدافعون عن رجل يمني متهم في هجمات 11 سبتمبر من قاض عسكري اليوم الجمعة وقف الإجراءات القضائية حتى يتوقف الحراس في سجن خليج جوانتانامو عن تعذيب موكلهم.

وقال المتهم رمزي بن الشيبة (43 عاما) في شهادة خلال جلسة يوم الأربعاء إن الحراس استخدموا على مدى سنوات وسائل عدة لحرمانه من النوم مثل الضوضاء والاهتزازات.

وأضاف أن موظفي السجن رفضوا الالتزام بقرار للقاضي جيمس بول أصدره في 2013 بالتوقف عن مضايقته.

وقال ممثلو الادعاء في المحكمة العسكرية إن بن الشيبة إما أنه كاذب أو واهم.

وقال جيمس هارينجتون محامي بن الشيبة "شعرت أنا وهو بقلق بشأن انتقام محتمل عندما عاد للمعسكر بالنظر للشهادة التي أدلى بها."

وأضاف هارينتجون أنه تلقى خطابا من بن الشيبة يقول إن الحراس في القاعدة العسكرية في كوبا عاقبوه باستخدام الضوضاء بعد شهادته.

وطلب المحامي من القاضي إجراء تحقيق مستقل ووقف الإجراءات في القضية المتهم فيها بن الشيبة بالقتل. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)