مقدمة 1-برلمان كوسوفو ينتخب هاشم تقي رئيسا جديدا في جلسة عاصفة

Fri Feb 26, 2016 9:28pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لتقي وعدد الأصوات)

بريشتينا 26 فبراير شباط (رويترز) - انتخب برلمان كوسوفو وزير الخارجية هاشم تقي رئيسا جديدا للبلاد في جلسة عاصفة أطلق خلالها نشطاء معارضون قنابل الغاز المسيلة للدموع داخل القاعة وألقوا قنابل حارقة خارج مبنى البرلمان.

كانت أحزاب معارضة ترغب في أن يوقف البرلمان التصويت احتجاجا على دور تقي في إبرام اتفاق مع صربيا العام الماضي يمنح مزيدا من الاستقلالية للأقلية الصربية في كوسوفو.

وقال تقي الذي وصفه محتجون بالخائن وطالبوا بسجنه "سأعمل دائما في خدمة بلدي وجميع المواطنين وسأحترم الدستور."

وحصل تقي البالغ من العمر 47 عاما على 71 صوتا في البرلمان المؤلف من 120 مقعدا وسيكون رابع رئيس لكوسوفو في فترة رئاسة من خمس سنوات لكن المنصب شرفي إلى حد كبير.

وأصيب 21 من رجال الشرطة في شوارع بريشتينا أثناء جلسة الجمعة حين استخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق المحتجين.

ونشأ تقي في إقليم درينتشا وقاد حملة مسلحة ضد القوات الصربية عامي 1998 و1999. وشغل منصب رئيس وزراء كوسوفو حين أعلن الإقليم الاستقلال في 2008.

لكن تقريرا لمجلس أوروبا في 2011 اعتبره زعيما لمجموعة ارتكبت جرائم حرب ضد الصرب خلال حرب كوسوفو. ونفى تقي هذه المزاعم. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)