إعادة-أستراليا ترسل سفينة إغاثة لفيجي في أعقاب الإعصار وينستون

Sat Feb 27, 2016 9:55am GMT
 

(لتصحيح كلمة في العنوان)

سيدني 27 فبراير شباط (رويترز) - ترسل أستراليا سفينة إغاثة إلى فيجي للمساعدة في جهود التعافي من الإعصار وينستون وهو أسوأ إعصار اجتاح نصف الكرة الجنوبي منذ بدء تسجيل الأعاصير.

وذكر بيان صادر عن المكتب الوطني لإدارة الكوارث في فيجي أن 42 شخصا لاقوا حتفهم جراء الإعصار وهو من الفئة الخامسة للأعاصير لكن من المتوقع أن يرتفع هذا العدد.

وأضاف أن مناطق عديدة لا تزال دون مياه وأن إعادة الكهرباء تتطلب أسابيع. واتضح نطاق الضرر للسلطات ومنظمات الإغاثة مع عودة الاتصالات تدريجيا في أرخبيل الجزر.

وقالت أليس كليمنتس وهي متحدثة باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن الصندوق يقدر الآن أن 62 ألفا من مواطني فيجي أصبحوا دون منزل ويعيشون في مراكز إيواء.

وأضافت "الناس مرنون للغاية هنا ولديهم حل لكل مشكلة. لكن هناك الكثيرين لا يملكون أي خيارات.

"رغم عملنا بجد وجهود الحكومة فإن هذا الأمر سيتغلب علينا جميعا ما لم نحصل على مساعدة."

وغادرت السفينة اتش.ام.ايه.اس كانبيرا التابعة للجيش الأسترالي أمس الجمعة ويتوقع أن تصل إلى مياه فيجي مطلع الأسبوع المقبل.

وتحمل السفينة ثلاث طائرات هليكوبتر و60 طنا من الإمدادات بما ذلك معدات لتنقية المياه وإمدادات طبية.

وانطلقت السفينة فيما قالت وزارة الخارجية الأسترالية عبر تويتر إن حمولة أول طائرة هليكوبتر أسترالية وصلت اليوم السبت إلى جزيرة كورو النائية المتضررة بشدة من الإعصار. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)