وزيرة البيئة في الدنمرك ستستقيل مما يعجل بأزمة حكومية

Sat Feb 27, 2016 10:59am GMT
 

كوبنهاجن 27 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزيرة البيئة والغذاء الدنمركية إيفا كيير هنسن اليوم السبت إنها ستستقيل بعد أن فقدت التأييد في البرلمان مما قد يعجل من أزمة تهدد حكومة الأقلية بعد ثمانية أشهر فقط من توليها المسؤولية.

وقال المحافظون -وهم ضمن شركاء الحزب الليبرالي الحاكم في الائتلاف- إنهم لن يمكنهم الاستمرار في دعم هنسن التي اتهمت بتضليل البرلمان بشأن تأثير مجموعة من الإصلاحات الزراعية على البيئة.

وعلى رئيس الوزراء لارس لوك راسموسن الآن استبدال هنسن أو الدعوة إلى انتخابات جديدة إذا ما شعر أنه لم يعد يحظى بتأييد المحافظين.

ويشغل حزب الأحرار الذي ينتمي إليه راسموسن ويميل إلى يمين الوسط 34 مقعدا فقط من أصل 179 مقعدا في البرلمان ويدعمه المحافظون الذين يشغلون ستة مقاعد وحزب الشعب الدنمركي وله 37 مقعدا والتحالف الليبرالي ويشغل 13 مقعدا بما يمنح الائتلاف الحاكم أغلبية بمقعد واحد.

وقال راسموسن يوم الأربعاء إنه سيجري مناقشات على مدى يومين مع زعماء الأحزاب الثلاثة المؤيدة له لبحث الخطوات القادمة.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)