مقدمة 3-سقوط عشرات القتلى والجرحى في هجومين انتحاريين في أفغانستان

Sat Feb 27, 2016 9:27pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى)

من ميرويز هاروني

كابول 27 فبراير شباط (رويترز) - فجر انتحاري من طالبان نفسه قرب وزارة الدفاع في كابول اليوم السبت مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا بعد ساعات من هجوم في إقليم كونار بشرق البلاد أدى إلى مقتل 13 شخصا وألقى بظلال من الشك على احتمالات استئناف محادثات للسلام.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري إن الهجوم الذي وقع في كابول أدى إلى مقتل 15 شخصا وإصابة 33 آخرين غالبيتهم موظفون بالوزارة حيث وقع الانفجار أثناء مغادرتهم مكاتبهم.

وقال شهود في موقع الانفجار الذي تصاعدت منه سحابة كثيفة من الدخان إنهم رأوا عددا من الجثث مسجاة على الأرض. وتم إغلاق المنطقة وطوقت سيارات الجيش والشرطة موقع الانفجار.

وقال أحد الشهود "كنت أهم بعبور الجسر عندما سمعت انفجارا... ذهبت إلى المنطقة وشاهدت نحو 30 شخصا مابين قتيل ومصاب. كانت هناك سيارات مدمرة ونوافذ محطمة في كل مكان."

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي قال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إنه قتل 23 ضابطا وأصاب 29 آخرين وأضاف أن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وجاء الانفجار في الوقت الذي يحث فيه مسؤولون من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين على استئناف عملية السلام التي توقفت العام الماضي بين حكومة كابول وحركة طالبان.

لكن يبقى من غير الواضح إذا ما كانت طالبان التي تحاول احتواء انقسامات داخلية حادة ستشارك في محادثات مباشرة تأمل مجموعة الدول الأربع إن تعقد في إسلام أباد قريبا.   يتبع