سياسيا مدربا لنيجيريا خلال مواجهتي مصر بتصفيات أفريقيا

Sat Feb 27, 2016 1:20pm GMT
 

ابوجا 27 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عاد سامسون سياسيا لتدريب منتخب نيجيريا الأول لكرة القدم اليوم خلفا لصنداي أوليسيه الذي استقال من منصبه أمس الجمعة.

وقال الاتحاد النيجيري في بيان اليوم إن المهاجم الدولي السابق سيتولى مهمة تدريب المنتخب خلال المواجهتين اللتين يخوضهما الفريق في الشهر المقبل أمام مصر في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية 2017 في الجابون وسيساعده في مهمته الدولي السابق إيمانويل امونيكي.

وقال أوليسيه إن من بين أسباب استقالته عدم حصوله على مستحقاته المالية من الاتحاد النيجيري ومخالفة الاتحاد بنود التعاقد بين الطرفين.

وسبق لسياسيا تدريب منتخب بلاده بين ديسمبر كانون الأول 2010 وأكتوبر تشرين الأول 2011 وأقيل بعد اخفاقه في قيادة الفريق إلى كأس الأمم الافريقية 2012.

وكتب أوليسيه عبر حسابه على موقع تويتر "بسبب مخالفة بنود التعاقد وقلة الدعم وعدم دفع الرواتب والمكافآت للاعبي الفريق والمدربين المساعدين ولي استقلت من تدريب المنتخب النيجيري."

وأضاف قائد منتخب نيجيريا السابق والذي تولى المهمة منتصف يوليو تموز الماضي "أشعر أنني محظوظ وسعيد تماما لأنني شرفت باللعب لمنتخب بلادنا العظيمة نيجيريا وقيادة منتخبها وتدريبه أيضا."

ولكن الاتحاد النيجيري نفى ادعاءات أوليسيه اليوم السبت قائلا إنه دفع له راتبه حتى فبراير شباط الحالي وكان يتبقى له فقط مكافآت الفوز على سوازيلاند في تصفيات كأس الأمم الافريقية في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وإنه كان من المقرر دفع هذه المستحقات في مارس آذار المقبل.

ويواجه المنتخب النيجيري نظيره المصري في كادونا يوم 25 مارس آذار المقبل وبعدها بأربعة أيام يصطدم به مجددا في الإسكندرية في إطار منافسات المجموعة السابعة بتصفيات كأس الأمم الافريقية.

(إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز)