فرنسا تعلن اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس زيكا عن طريق الاتصال الجنسي

Sat Feb 27, 2016 7:39pm GMT
 

باريس 27 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول كبير في قطاع الصحة اليوم السبت إن فرنسا رصدت أول حالة إصابة بعدوى زيكا الفيروسية من خلال الاتصال الجنسي وهي لامرأة كان صديقها قد سافر إلى البرازيل بؤرة انتشار الفيروس.

وقال مسؤولون أمريكيون الأسبوع الماضي إنهم يتحرون بشأن 14 تقريرا عن المرض الذي ينقله البعوض بأن المرض يمكن انتقاله من خلال الاتصال الجنسي بما في ذلك إلى عدة نساء حوامل.

وقال فرانسوا بورديون مدير المعهد الفرنسي لمراقبة الصحة العامة إن المرأة هي "أول حالة إصابة مؤكدة من خلال الاتصال (الجنسي)." في البلاد.

وأضاف في حديث لمحطة بي.اف.ام التلفزيونية "(الحالة) لامرأة لم تسافر قط. كان صديقها قد جاء من البرازيل لذا فقد تم إجراء تحليل لها." وتابع أن حالتهما تتحسن.

وفي تصريح لرويترز قالت ماري كلير باتي التي تساعد في مراقبة الأمراض التي تنقلها الحشرات بالمعهد الفرنسي لمراقبة الصحة إن حالة الإصابة الحالية تؤكد على الأرجح انتقال المرض من خلال الاتصال الجنسي وهو الأمر الذي أشير إليه على انه محتمل خلال بدايات انتشار الفيروس في بولينيزيا في 2013 -2014 عندما تم عزل الفيروس في السائل المنوي.

وأعلنت البرازيل حالة الطوارئ الصحية بسبب فيروس زيكا الذي ربما يكون مرتبطا بآلاف حالات الإصابة بالتشوهات الخلقية التي تتسم بصغر حجم رأس المواليد وعدم اكتمال نمو المخ.

ولا يوجد أي علاج للفيروس الذي عادة ما ينقله البعوض وينتشر حاليا في أكثر من 30 دولة. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)