"فيفتي شيدز أوف جراي" يتصدر جوائز راتزي لأسوأ أفلام

Sun Feb 28, 2016 5:43am GMT
 

28 فبراير شباط (رويترز) - تصدر فيلم الإثارة الذي حقق إيرادات قياسية عند عرضه "فيفتي شيدز أوف جراي" جوائز راتزي السنوية التي تمنحها هوليود لأسوأ أفلام في حين حصل سيلفستر ستالون نجم فيلم "روكي" على جائرة راتزي خاصة لتحوله ليصبح أحد المرشحين ضمن قوائم جوائز أوسكار عن دوره في فيلم "كريد."

وهيمن فيلم "فيفتي شيدز أوف جراي" المأخوذ عن قصة للكاتبة البريطانية إي.ال جيمس على تلك الجوائز الساخرة التي تعلن سنويا عشية حفل توزيع جوائز أوسكار . وحصل النجم جيمي دورنان والنجمة داكوتا جونسون على لقبي أسوأ ممثل وممثلة عن دوريهما في الفيلم بالإضافة إلى لقب أسوأ ثنائي في نفس الفيلم.

وحصل الفيلم أيضا الذي حقق إيرادات بلغت 571 مليون دولار على مستوى العالم على لقب "أسوأ" سيناريو وتعادل مع فيلم "فانتستيك فور" كأسوأ فيلم.

وحصل ستالون (69 عاما) والذي يعد أحد المرشحين الأوفر حظا للحصول على جائزة في حفل أوسكار ليل الأحد لتجسيده من جديد دور روكي بالباو في فيلم "كريد" على جائزة خاصة لتحوله من "بطل دائم لجوائز راتزي (التي تُمنح للأسوأ) إلى أحد المرشحين للحصول على جائزة في 2015." وحصل إيدي ريدمين على لقب أسوأ ممثل مساعد عن دوره فيلم "جوبيتر أسيندينج". ويعد ريدمين الذي حصل على جائزة أوسكار أحسن ممثل العام الماضي من بين المرشحين للحصول على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "ذا دانيش جيرل."

وحصل فيلم "فانتستيك فور" على لقب أسوأ إعادة إنتاج لجزء ثان أو اقتباس خلال العام في حين حصل جوش ترانك على لقب أسوأ مخرج.

وحصلت كالي كوكو نجمة فيلم "بيج بانج ثيوري" على لقب أسوأ ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "رود تشيب" وهو الجزء الرابع من فيلم ألفن والسناجب وفيلم "ذا ويدينج رينجر."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)