مقدمة 5-روحاني يشيد بنجاح الإصلاحيين في انتخابات إيران مما قد يعني إصلاحات بوتيرة أسرع

Sun Feb 28, 2016 9:01pm GMT
 

(لإضافة تصريحات خامنئي)

من سامية نخول

طهران 28 فبراير شباط (رويترز) - حظي الرئيس الإيراني حسن روحاني وشركاؤه الإصلاحيون بثقة كبيرة من الناخبين في انتخابات قد تسرع وتيرة خروج الجمهورية الإسلامية من العزلة في الوقت الذي دعا فيه حليف بارز له المتشددين المهيمنين على السلطة منذ زمن إلى التسليم بأن من أدلوا بأصواتهم يريدون منهم التنحي جانبا.

واعتبر المحللون أن نتائج التصويت في انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء نقطة تحول محتملة لإيران التي لا يتجاوز 60 في المئة من شعبها البالغ 80 مليونا سن الثلاثين وهم تواقون للاندماج في العالم بعد رفع العقوبات عن بلادهم.

وفي الوقت الذي بدت فيه مكاسب المعتدلين والمستقلين أكثر وضوحا في العاصمة طهران لكن حجم نجاحهم هناك يشير إلى أن تشكيل برلمان على وفاق أكبر مع روحاني أصبح احتمالا كبيرا.

ووجه السياسي الإيراني البارز المؤيد للإصلاحيين أكبر هاشمي رفسنجاني رسالة على حسابه على تويتر اليوم الأحد شدّد فيها على أن أحدا لا يمكنه مقاومة إرادة الشعب.

وقال رفسنجاني "لا أحد يمكنه مقاومة إرادة غالبية الشعب وعلى من لا يريده الشعب أيا كان أن يتنحى جانبا" في إشارة إلى المنافسة على الفوز بمقاعد مجلس النواب البالغة 290 ومجلس الخبراء البالغة 88.

ومن المحتمل أن يؤدي تخفيف قبضة المحافظين المناهضين للغرب الذين يسيطرون حاليا على المجلسين إلى تعزيز سلطة روحاني لفتح البلاد أكثر أمام التجارة الخارجية والاستثمارات بعد الاتفاق النووي التاريخي العام الماضي.

وفي أول تعليق لآية الله علي خامنئي الزعيم الأعلى في إيران أشاد بالإقبال المرتفع على التصويت في انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء من دون الإدلاء بتصريح مباشر على النتائج.   يتبع