مقدمة 1-المعارضة السورية ستلتزم بوقف القتال رغم الانتهاكات

Sun Feb 28, 2016 2:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

جنيف 28 فبراير شباط (رويترز) - قال متحدث باسم الهيئة العليا للتفاوض المنبثقة عن المعارضة السورية اليوم الأحد إن المعارضة ستلتزم بوقف القتال رغم وقوع 15 انتهاكا على الأقل لوقف إطلاق النار.

وقال المتحدث سالم المسلط إن القرار هو الالتزام بالهدوء وعدم القيام بأي شيء وأشار إلى انه يعتقد أنهم سيلتزمون بالهدنة.

وقال إن يوم أمس كان أول يوم تمكن فيه الناس من الخروج والسير في الشوارع.

وأضاف أن الهيئة سترفع شكوى إلى الأمم المتحدة والدول التي تدعم عملية السلام بشأن ضربات جوية روسية مزعومة حول مدينة حلب في منطقة لا يوجد بها مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة اللذين لا تشملهما الهدنة.

وأشار كذلك إلى هجوم نفذته هجمات لجماعة حزب الله اللبنانية في مدينة الزبداني دون أن يقدم تفاصيل. وقال إن القوات السورية استخدمت البراميل المتفجرة والصواريخ يوم السبت.

ونفى مصدر وزاري سوري أمس السبت انتهاك الجيش للهدنة بعد أن أبلغ المعارضون عن عمليات ضدهم في عدة مناطق.

وقال إن المعارضة تنتظر ردودا حول كيف تجري مراقبة وقف العمليات القتالية الذي بدأ العمل به في منتصف ليل الجمعة ولم يتضح كذلك كيف ستتم معاقبة من ينتهك الاتفاق. وتابع انه ليس هناك خريطة جرى التفاهم بشأنها تضم مواقع الجماعات المقاتلة المختلفة.

وقال إنهم لم يتلقوا ردا على أي من ذلك حتى اللحظة وأن ذلك يثير قلقهم لأنهم لا يعرفون كيف تعاملون مع أي انتهاك وما هي الأماكن التي يتعين عدم استهدافها.   يتبع