مقدمة 2-كاباييرو ينقذ ثلاث ركلات ترجيح ويقود سيتي للفوز بكأس الرابطة

Sun Feb 28, 2016 8:11pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 28 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ضمن المدرب مانويل بليجريني الخروج بلقب واحد على الأقل في موسمه الأخير مع مانشستر سيتي بعدما فاز بركلات الترجيح على ليفربول في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم عقب التعادل 1-1 بعد وقت إضافي اليوم الأحد.

وأنقذ الحارس ويلي كاباييرو ثلاث ركلات ترجيح من لوكاس ليفا وفيليب كوتينيو وآدم لالانا قبل أن يسجل يايا توري ركلة الترجيح الحاسمة ليفوز فريق بليجريني 3-1 في استاد ويمبلي.

وكان سيتي قد تقدم بهدف في الدقيقة 49 بعد تسديدة من فرناندينيو مرت من الحارس سيمون مينيوليه الذي يتحمل المسؤولية.

وأدرك فيليب كوتينيو لاعب ليفربول التعادل بعدما تابع كرة سددها زميله آدم لالانا وارتدت من القائم قبل سبع دقائق من نهاية الوقت الأصلي ليلجأ الفريقان إلى وقت إضافي.

وأحرز سيتي بذلك أول ألقاب الموسم في إنجلترا ليتوج بليجريني بلقب هذه المسابقة للمرة الثانية.

واستحوذ ليفربول بشكل أكبر على الكرة في بداية المباراة لكن دون خطورة بينما اعتمد سيتي على هجمات مرتدة سريعة واقترب من التسجيل في الدقيقة 22 عندما سدد سيرجيو أجويرو كرة لمسها الحارس مينيوليه واصطدمت بالقائم.

وتلاعب أجويرو في هذه الكرة بمامادو ساكو مدافع ليفربول الذي كان لا يزال يعاني من اصطدامه برأس زميله إيمري جان ليضطر للخروج من الملعب ويشارك كولو توري بدلا منه.

وفي الشوط الثاني احتاج سيتي إلى أربع دقائق قبل أن يسجل. وتلقى أجويرو الكرة بالقرب من منطقة الجزاء ومرر إلى فرناندينيو ناحية اليمين ليسدد كرة من زاوية ضيقة دخلت مرمى ليفربول رغم أنها كانت في متناول الحارس مينيوليه.   يتبع