رئيس سان جيرمان: الهزيمة أمام ليون قد تمثل جرس انذار للاعبين

Mon Feb 29, 2016 3:37am GMT
 

باريس 29 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - يعتقد ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان أن انتهاء المسيرة القياسية للفريق بعدم الهزيمة في 36 مباراة متتالية بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم قد تمثل جرس انذار للاعبين.

وأحرز مكسويل كورنيه وسيرجي دارديه هدفين في الشوط الأول مع أولمبيك ليون الذي فاز 2-1 رغم أن لوكاس مورا قلص الفارق لسان جيرمان في الشوط الثاني أمس الأحد.

وهذه أول هزيمة لسان جيرمان في الدوري منذ خسارته 3-2 على ملعب بوردو في مارس آذار 2015.

وقال الخليفي لمحطة كانال بلوس التلفزيونية "لسنا أفضل فريق في العالم ومن الجيد أن نخسر. هذا بمثابة جرس انذار للاعبين."

وبعد مرور 28 جولة من الدوري لا يزال سان جيرمان في الصدارة متقدما بفارق 23 نقطة على موناكو صاحب المركز الثاني ويبدو في طريقه للتتويج باللقب للموسم الرابع على التوالي.

وينافس سان جيرمان على أكثر من جبهة وسيواجه سانت ايتيين في دور الثمانية لكأس فرنسا قبل أن يحل ضيفا على تشيلسي الانجليزي في اياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

وقال الخليفي "الأمر لم يكن جيدا الليلة. ليون كان أفضل. لم نلعب بمستوانا المعهود أو بطريقتنا ولم نوضح بشكل حقيقي أننا نريد الفوز بالمباراة."

وكان سان جيرمان يطمح لمعادلة الرقم القياسي في عدم الهزيمة خلال موسم واحد بالدوري وهو 32 مباراة متتالية والذي يحمله نانت منذ موسم 1994-1995 لكن آماله تحطمت في مواصلة المشوار بتعثره أمام ليون. (اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية)