مقدمة 2-طالب أمريكي معتقل في كوريا الشمالية يطلب المساعدة في تسجيل مصور

Mon Feb 29, 2016 8:33am GMT
 

(لتحديد أن الكنيسة أمريكية وإضافة اقتباسات)

سول 29 فبراير شباط (رويترز) - قالت وسائل الإعلام الكورية الشمالية الرسمية يوم الاثنين إن طالبا أمريكيا محتجزا في كوريا الشمالية منذ أول يناير كانون الثاني اعترف بارتكاب "جرائم خطيرة" ضد الدولة.

واعتُقل الطالب أوتو وارمبير (21 عاما) وهو طالب في جامعة فرجينيا قبل أن يستقل طائرة إلى الصين بسبب حادث غير محدد في الفندق الذي كان ينزل فيه وذلك حسب ما قالته وكالته السياحية لرويترز في يناير كانون الثاني.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن وارمبير قوله لوسائل إعلام أجنبية ومحلية في بيونجيانج يوم الاثنين "ارتكبت جريمة انتزاع شعار سياسي من منطقة مخصصة للموظفين فقط في فندق يانجاكدو الدولي."

وفي مقطع فيديو على حساب مراسل سي.إن.إن ويل ريبلي على تويتر يظهر وارمبير وهو يقول "لقد ارتكبت أسوأ غلطة في حياتي لكن أرجوكم تصرفوا لإنقاذي."

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن وارمبير قال إن أحد معارفه وهو شماس ينتمي لكنيسة أمريكية عرض عليه منحه سيارة مستعملة تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار إذا استطاع تقديم الشعار السياسي للكنيسة بوصفه "تذكارا" من كوريا الشمالية.

ونقلت الوكالة عن وارمبير قوله إن هذا الشخص قال إن الكنيسة ستدفع مئتي ألف دولار لوالدته إذا ما اعتقل ولم يعد.

وقال "جريمتي شديدة جدا ومخططة سلفا" مضيفا أنه أعجب "بالمعاملة الإنسانية التي يلقاها مجرمون خطرون مثلي" من كوريا الشمالية.

ووفقا لبيان نشرته صحيفة الطلبة التي تصدرها جامعة فرجينيا لا تعرف عائلة وارمبير عنه شيئا منذ اعتقاله.   يتبع