امرأة من الأرجنتين تصاب بعدوى زيكا دون أن تغادر بلادها

Mon Feb 29, 2016 10:23am GMT
 

بوينس أيرس 29 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول صحي في إقليم قرطبة بالأرجنتين إن امرأة أصيبت بعدوى زيكا الفيروسية على الرغم من عدم مغادرتها البلاد ما يوحي بأن الفيروس ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ليرتفع بذلك عدد المصابين بالمرض في البلاد إلى تسعة أشخاص.

وتفجرت عدوى زيكا العام الماضي انطلاقا من البرازيل وانتشرت منها إلى عدة دول بالأمريكتين. ويشتبه بعلاقة الفيروس بالإصابة بصغر حجم المواليد لدى الأمهات المصابات بالمرض.

وقال فرانشيسكو فورتونا مدير الصحة في قرطبة لإذاعة (كونتيننتال) "نعتقد أن الفيروس انتقل من خلال ممارسة الجنس" مضيفا أن المرأة اتصلت جنسيا برجل سافر إلى كولومبيا في الآونة الأخيرة.

وقال فورتونا "إنها الحالة الأولى لزيكا في الأرجنتين لدى مريضة لم تسافر خارج البلاد". وفي حقيقة الأمر فإن هذه المرأة لم تسافر خارج منطقة قرطبة.

كانت وزارة الصحة الأرجنتينية قد أعلنت اكتشاف ثماني حالات إصابة بالفيروس في شتى أرجاء البلاد بدءا من الأسبوع الماضي.

ويتحرى العلماء عن احتمال وجود علاقة بين إصابة الحوامل بزيكا والاشتباه بإصابة الأجنة والمواليد بتشوهات منها صغر حجم الرأس ومشاكل تتعلق باكتمال نمو المخ.

وأثارت حالة ولادة جنين ميت لامرأة برازيلية مصابة بزيكا شكوكا بشأن قدرة الفيروس على إحداث قدر من الضرر لأنسجة الجنين أكبر مما كان يعتقد من قبل. وأوضحت الدراسة اختفاء مخ الجنين وبدلا من وجود أنسجة به كانت تجاويف المخ مملوءة بسائل فيما تجمع هذا السائل أيضا داخل أعضاء أخرى بجسم الجنين.

ولا يوجد لقاح لعلاج فيروس زيكا -وهو من أبناء عمومة الفيروس المسبب لحمى الدنج- الذي يتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسم المريض وفي الطفح الجلدي واحمرار العينين ولم تظهر على 80 في المئة من المصابين بالفيروس أي أعراض. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمد الشريف)