مقدمة 1-الأمين العام لحلف الأطلسي قلق من الحشد العسكري الروسي في سوريا

Mon Feb 29, 2016 11:07am GMT
 

(لإضافة مقتبسات)

الكويت 29 فبراير شباط (رويترز) - قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج اليوم الإثنين إن الهدنة الهشة في سوريا متماسكة بدرجة كبيرة فيما يبدو لكن الحلف قلق من الحشد العسكري الروسي في سوريا.

وقالت فرنسا إنها تلقت معلومات عن هجمات استهدفت مناطق تسيطر عليها المعارضة المعتدلة في سوريا ودعت إلى اجتماع فوري لقوة المهام الخاصة بسوريا لبحث انتهاكات وقف العمليات القتالية الذي بدأ سريانه الجمعة.

ووقف العمليات القتالية هو أول اتفاق من نوعه منذ أربع سنوات. وبدأ الصراع الدائر في سوريا عام 2011.

وقال ستولتنبرج في مؤتمر صحفي في الكويت "رأينا بعض التطورات المشجعة على أن وقف إطلاق النار متماسك بدرجة كبيرة لكن في الوقت نفسه رأينا بعض التقارير عن انتهاكات لوقف إطلاق النار."

وأضاف "هذا الاتفاق والتنفيذ الكامل للاتفاق هو أفضل أساس ممكن لتجديد الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي سلمي للأزمة السورية عن طريق التفاوض."

ولا يشمل الاتفاق الأقل إلزاما من وقف رسمي لإطلاق النار والذي لم توقع عليه بشكل مباشر الحكومة والمعارضة المتحاربة العمليات التي تستهدف متشددين من تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة ذات الصلة بتنظيم القاعدة.

ويقول الرئيس السوري بشار الأسد وحليفته الكبيرة روسيا إنهما سيواصلان قتال المتشددين. ويقول معارضون آخرون إنهم يخشون أن يستغل هذا الموقف كذريعة لاستهدافهم.

وقال ستولتنبرج "نحن قلقون من الحشد العسكري الروسي الكبير الذي شهدناه في سوريا بقوات برية وقوات بحرية في شرق المتوسط وقوات جوية تشن ضربات."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)