محاكمة محارب أمريكي قديم بتهمة دعم الدولة الإسلامية

Mon Feb 29, 2016 1:16pm GMT
 

من جوزيف آكس

نيويورك 29 فبراير شباط (رويترز) - يمثل أول محارب قديم بسلاح الجو الأمريكي للمحاكمة في نيويورك اليوم الاثنين بتهمة محاولة الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في أول قضية ضمن 75 قضية ضد أمريكيين مرتبطة بالتنظيم المتشدد تصل للمحكمة.

واحتجزت السلطات التركية تايرود ناثان وبستر بوف (48 عاما) في اسطنبول في يناير كانون الثاني 2015 بعد أن قضى عاما في مصر.

ويقول محققون أمريكيون إنهم عثروا على رسالة من بوف لزوجته المصرية على جهاز الكمبيوتر الخاص به يعلن فيها عزمه "الدفاع عن الدولة الإسلامية" ويقول إنه يختار بين أمرين "النصر أو الشهادة".

وقال ممثلو الادعاء إن المحققين اكتشفوا أيضا حوالي 180 تسجيل فيديو جهاديا على الكمبيوتر المحمول الخاص به منها فيديو يظهر متشددي الدولة الإسلامية وهم يعدمون عددا من السجناء.

ويواجه بوف اتهامات بمحاولة تقديم الدعم المادي لجماعة إرهابية وعرقلة تحقيق اتحادي. ومن المقرر أن تبدأ صباح اليوم الاثنين المرافعة الأولى أمام محكمة بروكلين الاتحادية.

ويبدو أن بوف هو ثاني متهم مرتبط بالدولة الإسلامية يمثل للمحاكمة.

وفي وقت سابق هذا الشهر مثل للمحاكمة عبد الملك عبد الكريم المتهم بالتآمر مع آخرين لمهاجمة مسابقة رسم للنبي محمد في تكساس. وقتل اثنان من شركائه المزعومين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وتقول السلطات إن بوف عمل خبيرا في إلكترونيات الطيران بسلاح الجو من الفترة 1986 إلى 1990 وانتقل إلى سان أنطونيو خلال عام 1998 عندما اعتنق الإسلام وأصبح أكثر ميلا للتطرف على نحو متزايد.   يتبع