حرمان نائب مصري من الحضور 10 جلسات لإهانة مجلس النواب

Mon Feb 29, 2016 1:25pm GMT
 

من محمد عبد اللاه

القاهرة 29 فبراير شباط (رويترز) - وافق مجلس النواب المصري اليوم الاثنين على حرمان النائب توفيق عكاشة من الحضور عشر جلسات بعد تحقيق أجرته لجنة برلمانية خاصة رأت أنه أهان المجلس ورئيسه علي عبد العال.

ووقع هذا الجزاء على عكاشة في اليوم التالي لإحالته إلى لجنة تحقيق خاصة لاستضافته السفير الإسرائيلي حاييم كورين في منزله بدائرته الانتخابية بمحافظة الدقهلية إحدى محافظات دلتا النيل.

وبعد أن وافق المجلس أمس الأحد على إحالته إلى لجنة تحقيق خاصة ضربه النائب كمال أحمد أقدم برلماني في المجلس بالحذاء.

وأحيل أحمد أيضا إلى لجنة تحقيق خاصة وهدد نواب بالاستقالة إذا لم يسقط المجلس عضوية أحمد الذي يمثل دائرة بمدينة الإسكندرية الساحلية مستقلا لكنه يقول إنه ناصري الاتجاه.

وفي الأيام الأولى من عمر البرلمان الذي تشكل قبل نحو شهرين وضع عكاشة شريطا لاصقا على فمه كتب عليه "ممنوع من الكلام بأمر الحكومة" زاعما أن رئيس المجلس يمنعه من الكلام في الجلسات.

وتثير آراء عكاشة السياسية جدلا بين المصريين. وقبل نحو أسبوع قال لصحيفة مستقلة في شريط مسجل نشر على موقعها "هذه حكومة عاجزة. حكومة ضعيفة. حكومة لا تصلح أن تتبوأ مكانها. وعلى الرئيس (عبد الفتاح) السيسي إذا أراد أن يستمر أن يقيل هذه الحكومة."

وأضاف "سأطالب بانتخابات رئاسية مبكرة. وبأطالب بحل البرلمان وانتخاب برلمان جديد خاصة بعد الموافقة على استقالة المستشار سري صيام لأن سري صيام كان إضافة للبرلمان ولم يكن البرلمان إضافة لسري صيام."

وقالت مصادر في المجلس إن أغلبية من الأعضاء اعتبروا هذه التصريحات إهانة للمجلس الذي وافقت أغلبيته على استقالة صيام التي قال فيها إنه تعرض للتهميش رغم خبراته القانونية.   يتبع