ضربة مزدوجة لآمال كندا في كأس ديفيز للتنس بانسحاب راونيتش ونيستور

Mon Feb 29, 2016 5:28pm GMT
 

29 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تلقت آمال كندا في كأس ديفيز للتنس ضربة مزدوجة اليوم الاثنين بعدما انسحب ميلوش راونيتش المصنف 13 عالميا ودانييل نيستور المتخصص في منافسات الزوجي قبل مواجهه أمام مضيفتها فرنسا مطلع الاسبوع المقبل في الدور الأول.

وانسحب راونيتش من المواجهة المقررة بين الرابع والسادس من مارس اذار في المجموعة العالمية لانه لايزال يتعافى من تمزق في العضلة الضامة أصيب به أثناء مشاركته في استراليا المفتوحة بينما انسحب نيستور المصنف 12 في منافسات الزوجي لأسباب عائلية.

وقال راونيتش في بيان أصدره الاتحاد الكندي للتنس "الحزن يعتصرني لاني لم استطع الانضمام الى الفريق في مواجهته في كأس ديفيز المقررة في جوادلوب."

وتابع "كأس ديفيز كان وسيظل من ضمن أولوياتي لكن حالتي الصحية في هذه اللحظة لن تسمح لي بالمنافسة لان التمزق العضلي الذي اصبت به في استراليا لم يتعاف بشكل كامل."

ولم يلعب راونيتش اي مباراة منذ اصابته خلال الدور قبل النهائي في ملبورن في يناير كانون الثاني عندما عادل افضل نتيجة له على مدار مسيرته في بطولة من الاربع الكبرى.

وأجبر من وقتها على الانسحاب من آخر بطولتين نظمهما اتحاد اللاعبين المحترفين في ديلراي بيتش واكابولكو.

وقال الاتحاد الكندي للتنس إنه سيختار بديلين في موعد لاحق.

ومن بين اللاعبين الموجودين في التشكيلة بالفعل في جوادلوب فيليب بيستر وفرانك دانسيفيتش وفاسيك بوسبيسيل.

وأمام مارتن لوريندو قائد الفريق حتى ساعة واحدة قبل القرعة الرسمية يوم الخميس لاستكمال تشكيلته. (اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)