النفط يرتفع 3% مع تحرك الصين لتعزيز الاقتصاد وتراجع الإنتاج

Mon Feb 29, 2016 9:09pm GMT
 

نيويورك 29 فبراير شباط (رويترز) - قفزت أسعار النفط ثلاثة بالمئة اليوم الاثنين بعد تحرك الصين لتعزيز اقتصادها المتباطئ وتراجع إنتاج الخام من أوبك والولايات المتحدة وتعهد السعودية بالحد من تذبذبات السوق مما ينبئ بأن التراجع المستمر منذ 20 شهرا ربما بلغ مداه.

وخفضت الصين أكبر مستورد للنفط في العالم نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك للمرة الخامسة هذا العام.

وأظهرت بيانات الحكومة الأمريكية تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام للشهر الثالث على التوالي إلى أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول 2014 في حين زاد الطلب على النفط للمرة الأولى منذ أغسطس آب.

وخلص مسح أجرته رويترز إلى تراجع إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول في فبراير شباط من مستوى شهري قياسي بسبب توقف صادرات شمال العراق وتعطيلات لدى منتجين آخرين.

وتعهدت السعودية التي تعكف من فنزويلا وقطر وروسيا غير العضو في أوبك على اتفاق لتجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير كانون الثاني بأن "تتواصل بشكل دائم مع جميع المنتجين الرئيسيين في محاولة للحد من التقلبات" في أسعار الخام.

وقال جيفري جروسمان متعامل أسواق الطاقة لدى بي.آر.جي للسمسرة في نيويورك "علينا أن نتقبل حقيقة أن (سعر) الخام سيرتفع من هنا."

وتحدد سعر التسوية لعقد أقرب استحقاق لخام برنت تسليم ابريل نيسان على ارتفاع 87 سنتا بما يعادل 2.5 بالمئة عند 35.97 دولار للبرميل قبل أن يحل أجل العقد. وأغلق برنت تسليم مايو أيار 1.13 دولار أو 3.2 بالمئة عند 36.57 دولار للبرميل.

وارتفع عقد أقرب استحقاق للخام الأمريكي 97 سنتا أو ثلاثة بالمئة لتبلغ التسوية 33.75 دولار.

ومازالت أسعار النفط منخفضة حوالي 70 بالمئة منذ منتصف 2014 عندما كانت فوق 100 دولار للبرميل لكن انتعاشا مطردا على مدى الأسبوعين الأخيرين يدفع بعض المتعاملين والمستثمرين إلى التفكير بأن تراجع السوق ربما بلغ مداه في المدى القريب. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)