في مسعى مشترك نادر.. قوى كبرى تبلغ الصين قلقها بشأن قوانين جديدة

Tue Mar 1, 2016 1:58am GMT
 

بكين أول مارس آذار (رويترز) - كتبت الولايات المتحدة وكندا والمانيا واليابان والاتحاد الاوروبي إلى الصين للتعبر عن قلقهم بشأن ثلاثة قوانين جديدة أو قيد الاعداد من بينها قانون لمكافحة الارهاب وذلك في مسعى مشترك نادر للضغط على بكين لأخذ إعتراضاتهم على محمل الجد.

ووقع سفراء الولايات المتحدة وكندا والمانيا واليابان رسالة مؤرخة في 27 يناير كانون الثاني إلى جو شينغ كون عضو مجلس الدولة ووزير الامن العام الصيني تعبر عن القلق بشان قانون مكافحة الارهاب ومسودة قانون الامن الالكتروني ومسودة قانون تنظيم عمل المنظمات غير الحكومية الاجنبية.

وفي تحرك قالت مصادر إنه منسق أرسل سفير الاتحاد الاوروبي لدى الصين هانز ديتمار شفيسجوت رسالة مؤرخة في 28 يناير كانون الثاني تعبر عن مخاوف مماثلة.

وإطلعت رويترز على نسخ من الرسالتين.

ويعطي قانون الامن الالكتروني سلطات شاملة للحكومة لمكافحة التهديدات المفترضة تتراوح من فرض رقابة واسعة إلى سيطرة مشددة على تكنولوجيات معينة.

ويقول منتقدو قانون مكافحة الارهاب إنه قد يفسر بطريقة يمكن أن تضع المعارضين الذين لا يستخدمون العنف في نطاق تعريفه للارهاب.

وقال السفراء الاربعة إن مجالات قانون مكافحة الارهاب -الذي أقره مؤتمر الشعب العام في ديسمبر كانون الاول- غامضة وقد تخلق "مناخا من عدم اليقين" بين المستثمرين. ولم يحددوا تلك المجالات.

وحث السفراء في الرسالتين الصين على فتح مسودتي قانوني الامن الالكتروني وتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية الاجنبية لجولة أخرى من المشاورات العامة.

ولم يتسن الاتصال بالوزير جو للحصول على تعقيب. ولم يرد المكتب الاعلامي لمجلس الدولة الصيني ووزارة الامن العام ووزارة الخارجية على طلبات للتعقيب.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)