إنخفاض أكبر من المتوقع لنشاط القطاع الصناعي في الصين في فبراير

Tue Mar 1, 2016 2:23am GMT
 

بكين أول مارس آذار (رويترز) - أظهر مسح رسمي نشر اليوم الثلاثاء أن نشاط قطاع التصنيع في الصين سجل إنكماشا أكبر من المتوقع في فبراير شباط مما يزيد الضغوط على صانعي السياسة لتقديم حوافز إضافية للاقتصاد المتباطيء.

وبلغ المؤشر الرسمي لمديري المشتريات بالقطاع 49.0 إنخفاضا من 49.4 في يناير كانون الثاني ودون مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش على أساس شهري.

وكان محللون استطلعت رويترز اراءهم قد توقعوا قراءة قدرها 49.3 .

ومن ناحية أخرى اظهر مسح غير رسمي أن المصانع في الصين خفضت الوظائف في فبراير شباط بأسرع وتيرة في سبع سنوات مع إنكماش النشاط الى أدنى مستوى في خمسة أشهر وهو ما يزيد الشكوك بشان قدرة الحكومة على خفض الطاقة الفائضة في الصناعة هذا العام بدون إثارة قفزة حادة في البطالة.

وتراجع مؤشر كايشين/ماركت لمديري المشتريات بقطاع التصنيع في الصين إلى 48.0 في فبراير شباط بعد قراءة بلغت 48.4 في يناير كانون الثاني. ويبقى المؤشر في المنطقة السلبية للشهر الثاني عشر على التوالي.

وهبط المؤشر الفرعي للتوظيف إلى 46.0 من 47.0 وهو أدنى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2009 عندما كانت الصين واقتصادات اخرى معتمدة على التجارة تعاني جراء شبه إنهيار في التجارة العالمية في أعقاب الازمة المالية.

وقالت الصين يوم الاثنين انها تتوقع تسريح 1.8 مليون عامل في قطاعي الفحم والصلب في إطار مساعي لخفض الطاقة الصناعية الفائضة لكنها لم تقدم إطارا زمنيا.

ويركز مسح كايشين بشكل أكبر على الشركات الخاصة الصغيرة والمتوسطة الحجم على عكس المسح الرسمي الذي يركز على الشركات الاكبر حجما المملوكة للدولة.

ويراقب محللون أي علامات عن أن تباطؤ القطاع الصناعي في الصين يرشح إلى التوظيف ونمو الاجور.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)