مقدمة 1-كيري: نعمل للتحقق من تقارير عن إنتهاكات للهدنة في سوريا

Tue Mar 1, 2016 3:20am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من إدريس علي

واشنطن أول مارس آذار (رويترز) - قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري يوم الاثنين إنه في حين تبذل جهود للتحقق من إنتهاكات مزعومة لوقف الاعمال القتالية في سوريا إلا أنه لا توجد حاليا أدلة تشير على أنها ستزعزع السلام الهش في البلد الذي تعصف به حرب أهلية منذ عام 2011.

وأبلغ كيري مؤتمرا صحفيا مع وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير "إننا ندقق في العملية التي انشأناها لمعرفة هل حدث إنتهاك فعلا أو انه كان في الواقع إشتباكا مشروعا ضد (جبهة) النصرة فقط أو داعش فقط" في إشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال كيري انه في حين توجد تقارير عن إنتهاكات إلا ان الغالبية العظمي من مناطق سوريا شهدت إنخفاضا في العنف.

واضاف قائلا "ولهذا نحن ندعو جميع الاطراف ألا تبحث عن وسيلة للتملص من المسؤولية التي يفرضها اتفاق وقف الاعمال القتالية بل أن تساعد العملية على أن تحاسب نفسها."

وقال مسؤول بارز من الهيئة العليا للتفاوض المدعومة من السعودية يوم الاثنين إن وقف الأعمال القتالية يواجه "الإلغاء الكامل" لأن هجمات الحكومة السورية تنتهك الاتفاق.

وإتفاق وقف الاعمال القتالية -وهو الاول من نوعه منذ بدأت الحرب الاهلية في سوريا في 2011- ترتيب أقل رسمية من وقف لاطلاق النار. ويهدف إلى السماح باستئناف محادثات السلام ووصول المساعدات إلى القرى المحاصرة.

ولا يشمل الاتفاق جماعات جهادية مثل تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة. وأوضحت روسيا -التي تساند الحكومة السورية في الحرب بضربات جوية- انها تنوي مواصلة قصف هاتين الجماعتين.

وقال كيري انه إتفق مع نظيره الروسي سيرجي لافروف على العمل على آلية لضمان أن تقتصر الضربات الجوية في سوريا على الدولة الاسلامية وجبهة النصرة. واضاف انه قلق بشان تقارير بأن الحكومة السورية تضع عراقيل أمام تسليم المساعدات الانسانية ويأمل بأن تمنع موظفيها وجنودها من أخذ أدوية أو إمدادات أخرى من الشحنات.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)