صادرات كوريا الجنوبية تواصل الهبوط للشهر الرابع عشر على التوالي

Tue Mar 1, 2016 4:45am GMT
 

سول أول مارس آذار (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن صادرات كوريا الجنوبية هبطت في فبراير شباط مواصلة التراجع للشهر الرابع عشر على التوالي مع تضررها من تباطؤ النمو في الصين.

وساعد أيضا هبوط أسعار النفط في هبوط الشحنات من سادس أكبر المصدرين في العالم في فبراير شباط بنسبة 12.2 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى 36.42 مليار دولار في حين إنخفضت الواردات 14.6 بالمئة إلى 29.02 مليار دولار مما ترتب عليه فائض تجاري بلغ 7.39 مليار دولار.

ويشير تراجع الصادات في فبراير شباط إلى أطول فترة مسجلة من الانخفاضات المتتالية ويخفض القيمة الشهرية لصادرات البلاد بالدولار الامريكي بنسبة 30 بالمئة من مستوى قياسي مرتفع بلغ 51.6 مليار دولار والذي سجلته في اوائل 2014 .

والضعف المستمر في الصادرات يحرم رابع أكبر اقتصاد في آسيا من محرك رئيسي للنمو ومن المرجح أن يزيد الضغوط على البنك المركزي الكوري الجنوبي لاجراء خفض آخر لأسعار الفائدة بعد أن خفضها مرتين العام الماضي.

وسيعقد بنك كوريا إجتماعه القادم لمراجعة السياسة النقدية في العاشر من مارس اذار.

وأشارت البيانات إلى أن الصادرات إلى الصين -أكبر سوق للمنتجات الكورية الجنوبية- إنكمشت بنسبة 12.9 بالمئة في فبراير شباط عن مستواها قبل عام وهو ما غطي على زيادات متواضعة في المبيعات إلى كل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)