النفط يرتفع مع انخفاض الإنتاج رغم صدور بيانات صينية ضعيفة

Tue Mar 1, 2016 7:50am GMT
 

سنغافورة أول مارس آذار (رويترز) - ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء مع انخفاض إنتاج الولايات المتحدة وأوبك بما ساهم في كبح تخمة المعروض بالسوق وهو ما طغى على تأثير تراجع قطاع الصناعات التحويلية في الصين الذي أجج المخاوف من تباطؤ نمو الطلب.

وجرى تداول الخام الأمريكي في العقود الآجلة عند 34.10 دولار للبرميل في الساعة 0633 بتوقيت جرينتش بارتفاع 35 سنتا عن سعره في التسوية السابقة. وارتفعت الأسعار 30 في المئة منذ 11 فبراير شباط حين نزلت عقود الخام لأدنى مستوياتها خلال الجلسة عند 26.05 دولار للبرميل وهو أقل مستوى لها منذ 2003.

وقال بنك إيه.إن.زد إن تخطي مستوى 34 دولارا سيعزز الرأي الذي يتبناه البعض بأن السوق تجاوزت القاع.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 27 سنتا إلى 36.84 دولار للبرميل وزاد أكثر من 20 في المئة منذ 11 فبراير شباط.

وقال تجار إن الأسعار ارتفعت بفضل تغيرات في العوامل الأساسية للعرض والطلب لاسيما انخفاض الإنتاج في الولايات المتحدة ومنظمة أوبك.

وأظهرت بيانات حكومية أمريكية أمس انخفاض إنتاج الخام في ديسمبر كانون الأول الماضي للشهر الثالث على التوالي بواقع 43 ألف برميل يوميا إلى 9.26 مليون برميل يوميا وهو أدنى مستوى له في عام. غير أن متوسط إنتاج الخام السنوي في 2015 البالغ 9.43 مليون برميل يوميا يزيد 720 ألف برميل عن العام السابق.

وبحسب مسح لرويترز يستند لبيانات شحن ومعلومات من مصادر في شركات النفط وأوبك ومستشارين تراجعت الإمدادات من أوبك بواقع 280 ألف برميل يوميا في فبراير شباط إلى 32.37 مليون برميل يوميا.

لكن البيانات الاقتصادية الضعيفة الصادرة من الصين واحتمال تباطؤ نمو الطلب حال دون ارتفاع أكبر للأسعار. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)