بائع كتب من هونج كونج ينفي أن الصين خطفته

Tue Mar 1, 2016 9:28am GMT
 

هونج كونج أول مارس آذار (رويترز) - قال بائع كتب من هونج كونج يحمل جواز سفر بريطانيا إنه لم يتعرض للاختطاف من جانب السلطات الصينية بعد اختفائه العام الماضي كما ظن كثيرون لكنه تسلل بشكل غير قانوني للصين وإنه سيتخلى عن جنسيته البريطانية.

وفُقد لي بو وهو مواطن من هونج كونج يحمل الجنسية البريطانية وأربعة من أصدقائه خلال النصف الثاني من العام الماضي مما أثار مخاوف من أن تكون السلطات الصينية اختطفت بعض الأشخاص وأعادتهم للصين.

وأثار الاختفاء مخاوف من استخدام بكين لتكتيكات سرية لتطبيق مبدأ "بلد واحد ونظامان" الذي تخضع له هونج كونج منذ أن استعادتها الصين من بريطانيا في عام 1997.

ويواجه شخص واحد منهم على الأقل اتهامات ببيع وتوزيع كتب تنتقد زعماء الحزب الشيوعي الصيني ومحظورة في الصين.

وفي مقابلة استغرقت 20 دقيقة مع قناة (فينكس) الصينية مساء الاثنين أدلى لي بتفاصيل اختفائه من هونج كونج في ديسمبر كانون الأول وقال إنه عاد إلى الصين طواعية.

وقال لي في المقابلة التي بدا خلالها هادئا "شعرت دوما أني مواطن من هونج كونج مواطن صيني ولأن الناس استغلوا جنسيتي البريطانية لإثارة الموقف وتعقيده أكثر قررت التخلي عن جنسيتي البريطانية."

ولم يدل بتفاصيل عن كيفية عبوره الحدود إلى الصين أو من ساعده ومتى سيعود.

لكن بعض الساسة قالوا إن الحقائق لم تتضح كاملة وإن لي قد يكون تعرض لضغوط لنفي تكهنات بأن السلطات الصينية تقوم بعمليات نقل قسرية لأفراد عبر الحدود.

وقال لاي تونغ-كوك مسؤول الأمن في هونج كونج إن الشرطة ستتابع قضية لي لمعرفة ملابساتها ومن ضمنها كيفية دخوله الصين.   يتبع