النائبة السابقة لرئيس زيمبابوي تنشئ حزبا جديدا في تحد لموجابي

Tue Mar 1, 2016 10:00am GMT
 

هراري أول مارس آذار (رويترز) - قالت جويس موجورو النائبة السابقة لرئيس زيمبابوي روبرت موجابي والتي أمضت سنوات طويلة في منصبها حتى إقالتها في عام 2014 اليوم الثلاثاء إنها دشنت حزبا سياسيا جديدا في تحد للرئيس المخضرم.

وعزلت موجورو -التي أمضت نحو عشر سنوات في منصب نائبة موجابي وبدا من المرجح على نطاق واسع أنها ستكون خليفة الرئيس البالغ من العمر 92 عاما- من الحزب الحاكم ومن مناصبها الحكومية بسبب اتهامات بأنها قادت "مجموعة خائنة" للإطاحة بموجابي من السلطة.

وفي أول تصريحات عامة لها منذ عزلها في ديسمبر كانون الأول 2014 قالت موجورو البالغة من العمر 60 عاما للصحفيين إنها شكلت حزبا سياسيا جديدا.

وقالت في مؤتمر صحفي وسط تهليل مؤيديها "اليوم نؤكد وجودنا كحزب سياسي يعتد به. حزب شعب زيمبابوي أولا أصبح موجودا."

وأضافت "نحن لا نحارب رجلا واحدا بل نظاما. ذلك النظام الظالم."

وحضر أربعة على الأقل من الوزراء الذين عزلهم موجابي احتفالية إطلاق الحزب الجديد وحضرها كذلك دبلوماسيون غربيون. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)