محكمة صينية تسجن 24 شخصا أدينوا بالاستيلاء على أكثر من 1.5 مليار دولار

Tue Mar 1, 2016 10:57am GMT
 

بكين أول مارس آذار (رويترز) - قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن محكمة في جنوب الصين قضت بسجن 24 شخصا أدينوا بجمع نحو 10 مليارات يوان (1.5 مليار دولار) عن طريق الاحتيال في واحدة من أكبر قضايا الاحتيال المالي في البلاد.

وأضافت الوكالة نقلا عن المحكمة أن المجموعة أدينت بجمع أموال بطريقة غير قانونية خلال عشر سنوات حتى عام 2012 من أكثر من 230 ألف مستثمر وأغلبهم مواطنون كبار في السن كانوا يستثمرون مدخراتهم.

وأسست مجموعة قوانغدونغ بانغجيا ليسينغ أربع شركات في إقليم قوانغدونغ بجنوب البلاد وعدة أفرع وشركات تابعة لها في أنحاء الصين وكانت تستدرج مستثمرين أفراد لشراء عضويات ولتمويل قروض وهمية ووعدهم بعائدات تصل نسبتها إلى 47 بالمئة.

وتلقي القضية الضوء على المخاطر المتزايدة في صناعة منتجات إدارة الثروات التي تفتقر للتنظيم القانوني وتجتذب الملايين من صغار المستثمرين السذج لمنتجات بعائد مرتفع تقدمها شركات تمويل مجهولة على الإنترنت وشركات صرافة خاصة.

وفي فبراير شباط ألقت السلطات القبض على 21 مسؤولا في شركة إيزوباو التي كانت يوما ما أكبر شركة صينية في مجال الإقراض المباشر والتي جمعت 7.6 مليار دولار في أقل من عامين من أكثر من 900 ألف مستثمر.

وقالت السلطات إن الشركة استخدمت أساليب تسويقية تتسم بالدهاء لتمويل "مخطط احتيالي كامل" استخدم أموال المستثمرين لتوفير حياة باذخة لمدراء الشركات.

وقالت شينخوا إن المحكمة في إقليم قوانغدونغ عاقبت أمس الاثنين جيانغ هونغ وى المتهم الرئيسي في قضية مجموعة قوانغدونغ بالسجن مدى الحياة بينما تلقى الباقون أحكاما بالسجن لمدد تتراوح من ثلاث سنوات إلى 14 سنة.

وأضافت أن المحكمة جمدت أصولهم وصادرتها بما في ذلك 127 سيارة و43 فيلا لكن ممثلي الادعاء قالوا إن عددا قليلا من الضحايا قد يسترد أمواله لأن جيانغ بدد ملايين الدولارات على حياة البذخ. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)