بنك باركليز يتخارج من افريقيا ويركز على بريطانيا وأمريكا

Tue Mar 1, 2016 1:09pm GMT
 

لندن أول مارس آذار (رويترز) - يبيع بنك باركليز أنشطته في افريقيا في إطار خطة الرئيس التنفيذي الجديد جيس ستالي لتبسيط هيكل البنك وتحقيق عائد أعلى للمساهمين بعد أن اعلن هبوط الأرباح اثنين في المئة وتقليص التوزيعات.

وقال البنك البريطاني اليوم الثلاثاء إنه ينوي بيع حصته البالغة 62 في المئة في مجموعة باركليز افريقيا على مدى العامين أو الثلاثة المقبلة لينهي أنشطته في القارة بعد أكثر من قرن ويصبح مصرفا تتركز أعماله في الولايات المتحدة وبريطانيا.

ومع اعلانه أول نتائج منذ شغله أحد أبرز المناصب في قطاع الأعمال في بريطانيا في ديسمبر كانون الأول قال ستالي إن باركليز "يسير على الطريق الصحيح إلى حد كبير".

ونزلت الأرباح المعدلة قبل حساب الضرائب إلى 5.4 مليار استرليني (7.5 مليار دولار) في عام 2015 من 5.5 مليار سنويا قبل عام وكانت التوقعات بان تبلغ الأرباح 5.8 مليار دولار في المتوسط.

وقال البنك إنه سيخفض التوزيعات النقدية إلى ثلاثة بنسات في 2016 من 6.5 بنس في 2015. وقال ستالي إن ذلك سيساعد البنك على الحفاظ على مستويات رأس المال اثناء تخلصه من الأصول غير المرغوب فيها.

ولا تزال الدعاوى القانونية تضر بالبنك إذ اضطر لتجنيب 4.01 مليار استرليني كمخصصات للمسائل المتعلقة بمخالفات تنظيمية مقارنة مع 2.36 مليار قبل عام. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)