إردوغان يعرض مساعدة غرب أفريقيا في مكافحة الإرهاب

Tue Mar 1, 2016 8:41pm GMT
 

أكرا أول مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أنقرة مستعدة لمساعدة غرب أفريقيا في محاربة التهديد المتنامي للإرهاب بموجب شراكة إستراتيجية جديدة تهدف لتعزيز التبادل التجاري والعلاقات الأخرى مع القارة.

وقال الرئيس التركي في كلمة أمام برلمان غانا خلال زيارة لأكرا تستمر يومين إن تركيا في وضع يؤهلها لمساعدة بلدان أفريقيا في محاربة الإرهاب في إشارة إلى حملة الحكومة التركية الممتدة منذ عقود على المسلحين الانفصاليين الأكراد وجماعات أخرى بما في ذلك الإسلاميون المتشددون.

وقال إردوغان "تركيا تملك خبرة كبيرة في محاربة الإرهاب ونحن أكثر من نفهم معاناة تلك الدول على أيدي الإرهاب" مشيرا إلى هجمات نفذها متشددون إسلاميون في مالي وبوركينا فاسو في الآونة الأخيرة.

في واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو قتل 28 شخصا على الأقل من 12 دولة عندما هاجم إسلاميون متشددون فندقا ومطعما في يناير كانون الثاني. وتعرض فندق فخم في باماكو عاصمة مالي لهجوم مماثل في نوفمبر تشرين الثاني قتل فيه 20 شخصا.

وقال إردوغان إن البلدان النامية بما في ذلك دول أفريقيا تحتاج لبذل المزيد من الجهد لتنفيذ إصلاحات بمجلس الأمن الدولي ليكون أكثر استجابة لاحتياجاتها في أوقات الأزمات مضيفا أن المجلس بوضعه الحالي لا يخدم سوى مصالح "نخبة" محدودة من الدول.

وأضاف الرئيس التركي قائلا "مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليس نشطا في سوريا وشمال أفريقيا أو شمال العراق... وينبغي أن يشغل عدم تدخله في دول مضطربة الجميع ولهذا السبب نحتاج للسعي من أجل إجراء إصلاحات بالمجلس."

ويسعى إردوغان الذي يرافقه في زيارته 150 رجل أعمال تركيا لفتح أسواق جديدة للصادرات التركية وفتح فرص استثمارية جديدة في اقتصادات أفريقيا سريعة النمو وتعزيز المكانة الدبلوماسية لتركيا على الساحة العالمية.

وتشمل جولة الرئيس التركي في غرب أفريقيا إلى جانب غانا كلا من ساحل العاج وغينيا ونيجيريا.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)