مقدمة 1-شركات النفط الروسية تدعم تجميد الإنتاج لا خفضه

Tue Mar 1, 2016 8:15pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من فلاديمير سولداتكين

موسكو أول مارس آذار (رويترز) - قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن شركات النفط الروسية تساند فكرة تجميد الإنتاج عند المستويات شبه القياسية المسجلة في يناير كانون الثاني لكنها لا تؤيد أي مقترحات لخفض إنتاج الخام من أجل رفع الأسعار العالمية.

والتقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برؤساء كبار المنتجين في البلاد مثل إيجور ستشين الرئيس التنفيذي لروسنفت ووحيد علي كبيروف الرئيس التنفيذي وأحد مساهمي لوك أويل وآخرين للاستماع إلى وجهات نظرهم بشأن مقترح الشهر الماضي لتجميد الإنتاج.

وقال نوفاك الذي تفاوض على أول اتفاق نفطي عالمي محتمل في 15 عاما في الدوحة إن بوتين وشركات النفط التي ضخت بمستوى قياسي مرتفع جديد لما بعد الحقبة السوفيتية بلغ 10.88 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني ناقشوا الاتفاق في الكرملين.

وأبلغ نوفاك الصحفيين بعد الاجتماع "أكدت الشركات دعمها لهذه المبادرة وبوجه عام سيبعث هذا بإشارة إيجابية للسوق.

"شركاتنا لا تقترح إجراءات ‘جذرية‘. كما تعلمون هذا أمر صعب بسبب ظروفنا المناخية - إذا كنتم تقصدون مقترحات لخفض الإنتاج. ناقشنا هذا الخيار أيضا... لكن الجميع أيدوا الفكرة التي ناقشناها في الدوحة."

كانت مصادر بأوبك ومندوبون أبلغوا رويترز اليوم الثلاثاء أن من المستبعد أن تخفض المنظمة الإنتاج خلال اجتماعها القادم في يونيو حزيران لأن من السابق لأوانه معرفة مدى سرعة زيادة الإنتاج الإيراني.

وقالت المصادر إن دول أوبك مثل السعودية تريد اختبار التزام روسيا بتجميد الإنتاج قبل أخذ أي خطوات جديدة لتحقيق استقرار الأسعار.   يتبع