بن لادن كان يخطط لحملة إعلامية في ذكرى 11 سبتمبر قبل مقتله

Wed Mar 2, 2016 8:17am GMT
 

من جوناثان لانداي وفيل ستيوارات

واشنطن 2 مارس آذار (رويترز) - عمل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في الشهور التي سبقت مقتله عندما داهمت قوات أمريكية خاصة منزله على وضع خطط لحملة إعلامية كبرى بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة.

وكشف عن هذه الخطط ما ضبطته القوات الأمريكية من وثائق في الغارة التي شنتها في الثاني من مايو أيار عام 2011 على البيت الذي كان بن لادن يختبئ فيه بباكستان وأطلعت عليها رويترز.

وناقش زعماء تنظيم القاعدة أسماء وسائل الإعلام التي يمكن عرض المواد الإعلامية عليها ومن بينها قناة الجزيرة وقناة سي.بي.اس وكذلك صحفيان أحدهما بريطاني والثاني عربي.

وجاء في رسالة غير ممهورة بتوقيع يعتقد مسؤولو المخابرات الأمريكيون أن بن لادن كاتبها تنبيه للمرسل إليه إلى أهمية الذكرى العاشرة للهجوم الذي أدى إلى انهيار برجي مركز التجارة العالمي ومطالبته بالاهتمام بالإعداد لهذا اليوم.

وواصل الراسل حديثه إلى مستشار يدعي عطية عبد الرحمن فقال إن تنظيم القاعدة يجب ألا يعتمد على مصدر إعلامي واحد للاستفادة من الحدث وتوصيل رسالة التنظيم للمسلمين وشحذ هممهم.

ووصف مسؤول كبير بالمخابرات الأمريكية تحدث شريطة عدم نشر اسمه الوثيقة وغيرها بأنها أمثلة على "تفكير (بن لادن) بصوت مرتفع. وكان يفعل ذلك كثيرا."

وأوصى بن لادن في الرسالة بإبلاغ قناة الجزيرة في قطر بأن التنظيم على استعداد للتعاون معها في مجال تغطية الذكرى العاشرة لأحداث 11 سبتمبر أيلول.

وقال إنه يتطلع إلى التواصل مع قناة أمريكية قريبة من الحياد والمهنية مثل قناة سي.بي.إس على أن يرسل التنظيم لها من المواد ما يريد توصيله للشعب الأمريكي.   يتبع