أمريكا تلجأ لعروض برودواي للترويج لحقوق المثليين بالأمم المتحدة

Wed Mar 2, 2016 8:11am GMT
 

نيويورك 2 مارس آذار (رويترز) - لجأت الولايات المتحدة إلى الدبلوماسية الثقافية في النهوض بحقوق المثليين في الأمم المتحدة عندما اصطحبت 15 سفيرا من الأمم المتحدة بينهم سفراء روسيا والجابون وناميبيا لحضور مسرحية موسيقية تدور قصتها عن مثليات على أحد مسارح برودواي.

وقالت سامانثا باور سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة إن مسرحية (فن هوم) تتناول "التحديات التي يواجهها المثليات والمثليون وثنائيو الميول الجنسية والمتحولون جنسيا كل يوم في جميع أنحاء العالم.

وقالت باور لفريق التمثيل في المسرحية بعد عرضهم "شكرا لأنكم عرضتم كل هذا بطريقة لا يمكن أن تعرضها القرارات والبيانات."

ووفقا للأمم المتحدة فإن المثلية الجنسية مُجرمة في 75 دولة على الأقل.

في العام الماضي فازت مسرحية (فن هوم) بخمس جوائز توني وهي أرفع جائزة مسرحية في الولايات المتحدة بما فيها أفضل عرض مسرحي استعراضي وأفضل ممثل لمايكل سيرفيريس الذي يلعب دور أب يخفي ميوله الجنسية المثلية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)