2 آذار مارس 2016 / 13:26 / بعد عام واحد

تلفزيون- شركة جديدة في لبنان توفر لمستخدميها مساعدا شخصيا رقميا مجانا

الموضوع 3015

المدة 4.19 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير أول مارس آذار 2016 وحديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تقدم شركة ناشئة مقرها العاصمة اللبنانية بيروت مساعدا شخصيا رقميا مجانيا للجميع في البلاد. يتولى المساعد القيام بخدمات مجانية تتراوح بين حجز المطاعم والفنادق وصيانة المنازل والتسوق الالكتروني تحت شعار حياتك أسهل مع (شركة إيف كونسيرج).

الشركة الجديدة أسسها خمسة شبان في الثلاثينيات من العمر.

وتحدث أحد المؤسسين وهو شاب سوري يدعى علاء حسن عن الذي أوحى له مع أحمد خواند ووسام حفار وداني درموش وعلي خواند بفكرة تأسيس هذه الشركة.

قال حسن في شقته ببيروت "الفكرة استوحيناها من موضوع انه لما بدنا (عندما نريد أن) نطلب أكل لازم ندق لرقم معين. لما بدنا نسافر على محل (مكان ما) لازم ندور على وكيل سفريات (بالانجليزية) معين. لما بدنا أي شي من أي محل (مكان) لازم نلاقي رقم المحل ولازم نحن نتواصل مع (بالانجليزية) المحل لحالنا. لذا نحن قلنا لحالنا إذا كل واحد عنده سكرتيرته الخاصة يعني ويكون حرا من التقيد بأي شي يمكن أن (بالانجليزية) نطلب كل شي من محل واحد أريح لنا. وهدا المحل اللي موجود كل العالم تستعمل (تطبيق) واتس أب. لذلك قلنا لحالنا إذا كل شخص عنده واتس أب وكل شخص بيقدر بس يبعث رسالة واحدة يطلب شو ما بده (ما يحلو له) من الواتس أب ونحن بنلبي له إياها."

وتُقدم خدمات شركة (إيف كونسيرج) للعملاء عبر تطبيق واتس أب الشائع على الهواتف المحمولة في لبنان والعالم.

وأُطلقت الشركة رسميا في ديسمبر كانون الأول 2015 وجذبت حتى الآن ما يزيد على 1200 مستخدم تتراوح أعمار معظمهم بين 20 و35 عاما.

وأوضح حسن إنهم يمولون الشركة بشكل شخصي ولا يسعون لكسب مال الآن لكنهم سيسعون لتحقيق أرباح لاحقا من الشركات مقدمة الخدمات بشكل أساسي.

وأضاف "كشركة جديدة (بالانجليزية) نحن بدنا سمعتنا تكون موضع ثقة (بالانجليزية) ونكسب مزيدا من العملاء. أول شي نحن بدنا يكون فينا ثقة..أن ننال الثقة ليزيد عدد مستخدمي الخدمة (بالانجليزية). انه مستعملين يستعملونا قد ما فينا. نحن بدنا هدا الشئ هدا الهدف تبعنا لمدة سنتين أول شي. بيهمنا بس نعطي خدمة كثير نظيفة وكثير حلوة للجميع ونثبت لكم أننا أحسن تجربة (بالانجليزية) إذا فيكي تقولي. مثلا شو ما تطلبي لازم بغضون دقيقة أو دقيقتين نرد لك فوراً على الطلب اللي أنت بدك إياه. أهم شي عندنا تجربة المستخدم (بالانجليزية) والسمعة طبعاً اللي هو الحمد لله هلق (الآن) عندنا 1200 مستخدم كلهن جايين هدا بتوصية من أصدقاء لهم وهم يوصون أصدقاء آخرين بتجربة خدمتنا. (بالانجليزية). كله عضوي (بالانجليزية) مثل ما تقولي. وبالتالي فان قاعدة مستخدمينا تنمو لأننا نوفر خدمة جيدة."

وبينما يرى لبنانيون أن هناك حاجة لمثل هذه الخدمة يرى آخرون أنها رفاهية غير ضرورية.

وقال لبناني متحمس لتجربة الشركة الجديدة يدعى جواد شعبان "إيه أكيد بتظلك تعوز ناس. إذا أنت ناقل على منطقة جديدة مثلاً أو أنت تلميذ جاي من ضيعة أو من برا جاي على لبنان. أكيد ما بتعرف بالحي من؟ من وين بدك تجيب شو؟ وكيف؟ وليش؟ فإنه بتساعد أكيد يعني دائما. ودائماً إن فيه واحد بيعرف أشياء بالحي. يمكن أنت ما بتعرفه. بيساعدك تلاقي الأشياء يمكن ما يكون عندك حارس أو مساعد (بالانجليزية) حقيقي بالبناية. فهدا مساعد ع التليفون بيساعد أكيد."

بينما قال آخر يتمشى على كورنيش بيروت ويدعى حبيب عن تلك الخدمة "حلوة وما حلوة. حلوة للتنابل. عرفت كيف؟ وما حلوة للي عايش حياته طبيعية. عادي..يعني أفضل. أفضل."

وتوفر شركة (إيف كونسيرج) حاليا 23 خدمة مختلفة من خلال شراكات مع مقدميها تتفاوت بين توفير سائقين وحجوزات مطاعم وخدمات تسوق.

وقال علاء حسن إن الشركة تسعى لمزيد من الشراكات مع مقدمي الخدمات المختلفة وتعتزم أن تعمل مستقبلا لمدة 24 ساعة في اليوم وأن تتوسع لتعمل في جدة بالسعودية ودبي بالإمارات.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below