مقدمة 1-المعارض السوري صبرا: مواعيد استئناف المفاوضات مواعيد فرضية

Wed Mar 2, 2016 12:09pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات)

بيروت 2 مارس آذار (رويترز) - قال المعارض السوري جورج صبرا عضو هيئة التفاوض لتلفزيون العربية الحدث اليوم الأربعاء إن مواعيد استئناف محادثات السلام السورية التي تدعمها الأمم المتحدة ستظل "فرضية" ما لم يساعد اتفاق وقف الأعمال القتالية على تنفيذ البنود الإنسانية.

وبدأ سريان اتفاق وقف الأعمال القتالية يوم السبت وقالت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء إن محاولة جديدة لإجراء محادثات السلام ستبدأ في التاسع من مارس آذار.

ولا تشمل الهدنة تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا وتتبادل الحكومة وقوات المعارضة الاتهامات بانتهاك الاتفاق.

وقال صبرا "ما لم تساعد الهدنة على تنفيذ هذه البنود (من قرار الأمم المتحدة) تبقى جميع المواعيد لاستئناف المفاوضات مواعيد فرضية."

وأضاف "ما قيمة الهدنة إذا لم يقم المشرفون عليها وأعني الروس والأمريكيين بدفع جميع الأطراف على الالتزام بها؟"

وتطالب المعارضة بوصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل ورفع الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية والإفراج عن المحتجزين ووقف الضربات الجوية قبل المشاركة في المفاوضات. وكان هذا من بين الشروط التي تضمنها قرار أصدره مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في ديسمبر كانون الأول.

وقال صبرا "ثبات الهدنة ونجاحها في تحقيق أهدافها عامل أساسي في استئناف المفاوضات في الموعد الذي حدده السيد (ستافان) دي ميستورا" مبعوث الأمم المتحدة لسوريا.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)