عام جيد لمؤسسة بريطانية لدفن الموتى بعد ارتفاع عدد الوفيات

Wed Mar 2, 2016 12:53pm GMT
 

لندن 2 مارس آذار (رويترز) - مصائب قوم عند قوم فوائد... هكذا يبدو الأمر بالنسبة لمؤسسة ديجنيتي البريطانية لدفن الموتى التي أعلنت زيادة أرباحها بنسبة 16 في المئة عام 2015 مقارنة بالعام الذي قبله نتيجة للارتفاع الحاد في معدلات الوفيات.

وقالت المؤسسة إن ارتفاع عدد المتوفين بنسبة سبعة في المئة على أساس سنوي في انجلترا واسكتلندا وويلز يمثل معدلا في التغير لم تشهده البلاد منذ أكثر من ستين عاما.

وقالت المؤسسة "كان هذا عاما استثنائيا مع تغير نسب الوفيات بشكل أكبر من أي عام منذ 1952.. ونتيجة لذلك زادت مراسم الجنازات ومراسم حرق جثث الموتى عما كان متوقعا."

وقالت متحدثة إن المؤسسة لا تعرف سببا لهذه الزيادة. وأضافت أن التوجه الأعم هو أن عدد الوفيات يتراجع منذ السبعينات وإن التوقعات تشير إلى ارتفاعه مجددا بعد عام 2020.

وقالت المؤسسة إن أرباح عملياتها لعام 2015 بلغت 98.7 مليون جنيه إسترليني (138 مليون دولار) وهي زيادة نسبتها 16 في المئة مقارنة بأرقام عام 2014.

(الدولار = 0.7148 جنيه استرليني) (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)