توبيخ لوزارة الدفاع البريطانية بسبب موت ثلاثة جنود خلال تدريبات

Wed Mar 2, 2016 4:54pm GMT
 

لندن 2 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولو الصحة والسلامة في بريطانيا اليوم الأربعاء إنهم سيوجهون لوزارة الدفاع "توبيخا رسميا" بعد موت ثلاثة جنود خلال تدريبات منهكة في أنحاء البلاد لاختيار عناصر لوحدة القوات الخاصة الجوية.

ولقي الجنود وهم كريج روبرت وادوارد ماهر وجيمس دونسباي حتفهم بعد عملية سير شاقة في منطقة تضاريس وعرة في بريكون بيكونز وهي منطقة نائية بوسط ويلز في يوليو تموز 2013 في واحد من أكثر الأيام حرارة في العام.

وكان الجنود الثلاثة يحاولون إكمال عملية سير لمسافة 26 كيلومترا خلال أقل من تسع ساعات وهم يحملون أدوات ثقيلة في إطار عملية الاختيار للانضمام إلى القوات الخاصة.

وقالت هيئة الصحة والسلامة البريطانية إن وزارة الدفاع كانت ستواجه إجراءات قضائية بسبب إخفاقات أدت إلى موت الجنود الثلاثة لكنها تتمتع بالحصانة من هذا الإجراء.

ويعد التوبيخ الرسمي الإجراء الأشد المتاح أمام هيئة الصحة والسلامة وهو توبيخ نادرا ما يستخدم ويعد تسجيلا رسميا للإخفاق في تطبيق المعايير المحددة في القانون ولكن ليس له عقوبة مالية.

وقال مدير العمليات في هيئة الصحة والسلامة "الصحة والسلامة لا تتعلق بمنع أشخاص من القيام بأعمال خطيرة أو إعدادهم بشكل لائق للمهام العسكرية."

وأضاف "التدريبات العسكرية خطرة بطبيعتها لكن مثل هذه الاختبارات تحتاج إلى التعامل معها بفاعلية. من واجب وزارة الدفاع أن تتعامل مع المخاطر خلال التدريبات. لقد فشلت في عمل ذلك في هذه الحالة."

من جهتها قالت وزارة الدفاع إنها أدخلت تحسينات على التدريبات وإن تحقيقا يجرى لاستيعاب الدروس لضمان عدم تكرار هذه الحوادث مستقبلا.

وقالت متحدثة باسم الوزارة "تقر وزارة الدفاع بهذا التوبيخ وتعتذر عن الإخفاقات المشار إليها."

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)